21 أيلول, 2014

10 أغذية تعتقد أنها صحيّة، لكنها ليست كذلك

الاختيار السليم للأطعمة أحد أهم العناصر لقيادة نمط حياة صحي، وأحد المواضيع الرئيسة التي تستحوذ اهتمام محبّي الصحة واللياقة.

لكن اختيار الأطعمة وشرائها قد يكون محفوف بالأخطاء إن لم يمتلك المستهلك الوعي الكافي حول الأغذية التي يختارها، مما يؤدي لشرائه واستهلاكه لأطعمة لا تقدم الفوائد الصحية للجسم كما يدعيه أو يسوق له منتجها.

هذه قائمة بأكثر الأطعمة شيوعاً بأن تدّعي أو تبالغ في الفوائد التي تقدمها للجسم.

 

1- صلصات السلطة


   

لأن كلمة "سلطة" تمتلك منحى ايجابي وصحيّ بما يتعلق بالغذاء، يعتقد الكثيرين بأن الصلصات التي توضع على السلطات صحية كذلك، لكن غالبا ما يتم تصنيع هذه الصلصات بحيث تحتوي على الكتير من السكريات المضافة والدهون المتحولة وكمية كبيرة من الصوديوم. لذا ينصح بأن تنظر إلى مكونات الصلصة قبل شرائها، أو أن تقوم بتحضيرها في المنزل باستخدام مكونات صحية أكثر.


2- الأطعمة قليلة أو منزوعة الدهون


    ارتبطت كلمتي "قليل الدهون" و"منزوع الدهون" بالأكل الصحي عند أغلب الناس، لكن ليس كل طعام مقلل الدهون هو طعام أفضل بالضرورة؛ فاولاً: الدهون مكون مهم وأساسي من الحمية الغذائية الصحية، ثانياً: عندما ينزع الدهون من الغذاء غالبا ما يلجأ المصنّع لإضافة السكر او المحليات لتحسين الطعم، والتي تؤدي كثرتها إلى أضرار صحيّة.


3- الأطعمة قليلة الكاربوهيدرات


    كما هو المبدأ في الأطعمة "المخفّضة الدهون"، فإن الأطعمة المخفّضة الكاربوهيدرات قد تحتوي على كميات هائلة من الدهون المتحولة وفائض من السعرات الحرارية، أو على الأقل قيمة غذائية معدومة من العناصر المفيدة الاُخرى، فليس كل طعام يسوَّق على أنه قليل الكاربوهيرات هو طعام صحّي.


4- العصائر الجاهزة أو المعبأة


   

أغلب العصائر المصنّعة الجاهزة تتكون من ماء ومنكهات وسكر، قد لا تحتوي على فواكه من الأصل! ينخدع الكثيرين بجملة "100% عصير طبيعي" الموجودة على العلبة، خصوصا إن كان العصير مكثّف، لأنه هكذا تبدو الفواكه الطبيعية عند عصرها في الخلاط. لكن للأسف غالبا ما تضاف مواد مخثّرة للسوائل أثناء تصنيع العصائر لتبدو بهذا الشكل.

فضّل العصائر الطازجة على الجاهزة، أو - وهو الأفضل- تناول الفاكهة كاملة، وبهذا لا تخسر الألياف التي تحتويها.


5- السمن النباتي


   

يعتبر السمن النباتي البديل الصحي للزبدة الحيوانية لأنه مصنع من زيوت نباتية، لكن السمن النباتي ليس غذاء حقيقي، هو مجرّد تقليد صناعي للزبدة، ولكي يصبح الزيت صلب ومتماسك على درجة حرارة الغرفة، يمر بعملية تصنيع، ينتج عنها الدهون المتحولة، والتي يعرف عن تأثيرها المؤذي للشرايين والقلب.

لا تستبدل الغذاء المصنّع بالغذاء الحقيقي (الزبدة)، لكن ما زال عليك الإنتباه للكميات التي تستهلكها من الزبدة العادية.


6- المشروبات الرياضية


    تقدّم المشروبات الرياضية فائدة للرياضيين للتعويض عن الاملاح المفقودة وتزويد الكاربوهيدرات للطاقة، لكنها لا توفر فائدة تذكر للأشخاص ذوي النشاط البدني القليل أو المنخفض، فشرب الماء فقط كافي لإعادة توازن السوائل في الجسم دون استهلاك السعرات الحرارية الزائدة الموجودة في المشروبات الرياضية.


7- الجبنة المعالجة والجبنة القابلة للدّهن


   

تكمن المشكلة الحقيقية في الجبنة المعالجة بأنها مصنعة بشكل أساسي من الدهون (غالباً المتحولة والمشبعة)، والمنكّهات، والمستحلبات، وبدرجة متفاوتة من منتج لآخر من الجبنة والحليب ومشتقاته، بالإضافة إلى إعادة تدعيمها ببعض الفيتامينات والمعادن التي تم فقدها خلال عملية التصنيع.

بينما توفر لك الجبنة الطبيعية فوائدها من الكالسيوم والبروتين والعناصر الغذائية الأخرى دون الكميات الزائدة من الدهون والمحسّنات الغذائية.


8- حبوب الإفطار


    على الرغم من أن العديد من الحبوب (أو الرقائق) تقدّم للمستهلكين على أنها غنيّة ومدعّمة بالفيتامينات والمعادن؛ إلا أنها غالباُ ما تكون مصدر كبير للحبوب المكررة والنشويات والسكر والملونات الصناعية، خصوصا تلك الموجّهة للأطفال، بالإختلاف بين منتج وآخر في المكونات ونسبتها لبعضها البعض.

 

9- لبن الفواكه


    اللبن بحد ذاته مفيد جدا ومصدر ممتاز للكالسيوم والبروتين، تكمن المشكلة في لبن الفواكه بأنه يحتوي على كميات زائدة من النشويات والسكر وشراب الذرة، وهذا يجعله يحتوي سعرات حرارية أكثر مقارنة مع تحضير لبن الفواكه من خلط اللبن بالفواكه الطازجة في مطبخك.


10- الأطعمة الخالية من الكوليسترول


    يجذب منتجو المواد الغذائية المستهلكين بوضع طابع "خالي من الكوليسترول" على الأغذية، وبعض هذه الأغذية قد يكون من مصدر نباتي حتى (الكوليسترول يأتي من المصادرالحيوانية فقط). ومن منظور صحيّ؛ يقوم جسمك بتصنيع كمية من الكوليسترول أكبر من تلك التي تستهلكها في غذائك، بالإضافة إلى أن كون المنتج خالي من الكوليسترول لا يعني أنه لا يحتوي على كمية كبيرة من الدهون أو الدهون المتحولة.

اعرف المزيد عن الكوليسترول في أسئلة وأجوبة عن الكوليسترول . 


 

كيف تتجنّب الوقوع في الإدعاءات الصحية الخاطئة المتعلقة بالأغذية؟

أولا: دائما اقرأ الحقائق التغذوية الموجودة على المنتج، وتعرّف على معنى أكثر المكونات تكراراً واستخداماً في المنتجات الغذائية وتأثير كل منها على الصحة.

ثانياً: كن متسوّق ذكي، وتجنّب التأثّر بوسائل التسويق والعبارات الملفتة للنظر التي يستخدمها منتجي المواد الغذائية، فالهدف الرئيسي منها هو زيادة المبيعات.

ثالثاً: اختر أطعمة حقيقية أكثر، ويقصد بهذا الأطعمة الطبيعية والتي تحتوي غالبا عدد قليل جداً من المكونات.

المزيد

طباعة
الاكثر مشاهدة
مقالات ذات صلة
آخر المقالات

سجل مجانآ


مكتبة الوصفات مكتبة الوصفات
مكتبة التمارين مكتبة التمارين