19 كانون الأول, 2018

هل تناول وجبة فطور كبيرة ووجبة غداء مصغرة تساعدك على خسارة الوزن؟ تعرف على الإجابة

وجبة الفطور هي أهم وجبة في يومك! كثيرًا ما ترددت هذه الجملة الى مسامعك من المقربين اليك من اصدقاء وزملاء وحتى من والدتك في المنزل! وحتمًا سمعت بعذ الأقاويل التي تتحدث عن ضرورة تناول وجبة فطور كبيرة نسبيًا من وجبة غداء مصغر ووجبة عشاء لا تذكر إذا أردت الحفاظ على وزنك، فما صحة هذه الأقاويل؟ لنرى رأي خبراء التغذية في هذا الموضوع..

وجبة فطور كبيرة = الحفاظ على الوزن وتخفيفه؟ ليس ضروريًا!

يرى مؤيدو هذه المقولة أن وجبة الفطور الكبيرة في الصباح الباكر تساعد على تزويد الجسم بالسعرات الحرارية والطاقة اللازمة لأداء بقية مهام اليوم بكفاة عالية، فما صحة هذا الأمر؟(قم بحساب السعرات الحرارية الأساسية في جسمك من هنا)

من وجهة نظر الدكتورة وأخصائية التغذية مولي كيمبال، هذا الأمر ليس بالصحيح! لأن الكثير من الناس يتناولون أول وجبة لهم في منتصف اليوم مثلًا، ويبقون بدون تناول أي وجبة أخرى حتى الثامنة مساءًا، ويخسرون الوزن! إذن نظرية تناول وجبة فطور كبيرة ووجبة غذاء مصغرة ليست صحيحة.

ماذا عن تناول وجبة عشاء كبيرة ودسمة؟

إن تناول مثل هذه الوجبات قبل الخلود الى النوم هو أمر ليس بالصحي ابدًا، لأن الجسم سيعاني من صعوبات في هضم هذه الوجبة الدسمة، مما يؤدي الى حدوث الكثير من المشاكل مثل إرجاع الأحماض والتأثير على نومك، تنصح الدكتورة كيمبال بتناول وجبة مثل هذه قبل الخلود الى النوم بثلاث ساعات على أقل تقدير، لاحظ معنا أننا لم نتطرق الى خسارة الوزن في هذه النقطة بالتحديد، بل بالمشاكل التي تؤثر بها هذه الوجبة على طبيعة نومك.

اليك أيضًا..تعرف مع فيتنس يارد على الرابط المباشر بين العلاقة الجنسية ونمو وصحة العضلات!

أما بالنسبة لخسارة الوزن، لا نتائج مؤكدة!

اختلطت نتائج الأبحاق وآراء الأطباء وأخصائيي التغذية حول تناول وجبة إفطار كبيرة ووجبة فطور مصغرة وتأثيرها على خسارة الوزن، تشير بعض الأبحاث الأولية المصغرة أن تناول وجبة فطور أكبر من وجبة العشاء في المساء من الممكن أن تؤثر على عمليات الأيض وتعزز فقدان الوزن بشكل أكبر،  ولكن لا يوجد أبحاث مؤكدة كافية أن تناول وجبات مصغرة في المساء من الممكن أن يساعد على فقدان الوزن.

ما الحل؟

جرّب الأفضل لك ولجسمك! نوَع من خياراتك الغذائية ومن روتينك في تناول الأطعمة وتوقيته أيضًا! جرب الطريقتين، وجبة كبيرة في الصباح ومصغرة في المساء، أو وجبة فطور مصغرة ووجبة عشاء دسمة شهية! شاهد التطورات التي تحدث لجسمك في كلتا الحالتين، واتبع الأفضل له!

المراجع Link


طباعة

كلمات دلالية:

الاكثر مشاهدة
آخر المقالات

سجل مجانآ


مكتبة الوصفات مكتبة الوصفات
مكتبة التمارين مكتبة التمارين