18 كانون الثاني, 2015

ما تحتاج معرفته عن حبوب التخسيس

 اكتسبت حبوب أو أدوية حرق الدهون انتشار واسع وكبير بين الناس مؤخراً، ويُعتقد أنها توفر حلّ سحري ونهائي للسمنة والوزن الزائد. لكن هي فعلا مفيدة أو صحية؟ ما مبدأ عملها؟ وهل عليك تناولها؟ تعرف إلى كل هذا والمزيد في هذه المقالة.

لكن قبل أن نكمل في هذا الموضوع، من المهم الإشارة إلى أنه لا يوجد على الإطلاق حل سريع جداً وسحري يمكنه القضاء على مشاكلك مع الدهون المتراكمة. فحبوب التنحيف تعتبر مكمل أو مساعد إلى جانب الحمية وجدول التمارين المناسبين.

 

ما هو مبدأ عمل حبوب حرق الدهون؟

تعمل هذه الحبوب بعدّة طرق، فمنها ما يعمل على منع امتصاص الدهون من الأطعمة، أو صدّ الشهيّة، أو تحسين استخدام الدهون كمصدر للطاقة في الجسم، أو زيادة حرق السعرات واخراجها على شكل حرارة من الجسم (رفع معدل الأيض في الجسم). وبهذه الطرق تساعد على حرق الدهون.

إليك توضيح مبسّط لآلية عمل هذه الحبوب:

حبوب التخسيس التي تمنع امتصاص الدهون: ترتبط بالدهون الغذائية وتخرجها مع الفضلات خارج الأمعاء، وبالتالي تقلل أو تمنع امتصاصها وتخزينها في الجسم.

حبوب تقليل الشهية: تعمل على تثبيط الشهية والجوع، ومنح الشعور بالشبع لمدّة أطول، وبالتالي تقليل استهلاك الطعام ككل.

حبوب تحسين استخدام الدهون في الجسم: تقوم هذه بتسريع وتحسين اعتماد الجسم على استخدام الأحماض الدهنية كمصدر للطاقة، وتقلل من استخدام الكاربوهيدرات، وهذا يعني استهلاك مخزون الدهون في الجسم.

الحبوب الرافعة لدرجة حرارة الجسم: وتقوم هذه بزيادة معدل أيض الجسم وإخراج الطاقة على شكل حرارة، من خلال التأثير على الغدة الدرقية المسؤولة عن تنظيم هرمونات الأيض في الجسم.

 

هل حبوب حرق الدهون فعّالة؟

بعضها فعّال نسبياً في تقليل دهون الجسم. المنتجات القانونية الموجودة في الأسواق يمكنها مساعدتك على حرق 5-10% دهون أكثر إذا كانت متزامنة مع حمية غذائية وجدول تمارين مناسب. بينما تشكّل الحبوب الغير مصرّحة قانونياً –وإن تسببت بفقدان أكبر وأسرع للوزن- خطر على صحتك وقد تكون قاتلة. والسؤال الأهم هنا، هل هذه الحبوب صحيّة بما فيه الكفاية؟

 

بشكل عام لا ننصح بتناول الحبوب التي تمنع امتصاص الدهون من الأمعاء، لأنك عندما تفقد الدهون الغذائية، أنت تفقد كذلك الفيتامينات الذائبة فيها كفيتامين أ، د، ي وفيتامين ك، بالإضافة إلى حقيقة أن الدهون ضرورية للصحة الجيدة. الأنواع الأفضل من مكملات حرق الدهون هي تلك التي ترفع من معدل الأيض وتحسّن استخدام الدهون كمصدر رئيس للطاقة في الجسم، لكن حتى هذه قد يكون لها مضاعفات جانبية ينبغي أخذها بعين الإعتبار.

 

إذا.. هل عليك تناول حبوب تخسيس الدهون؟

إن تخفيف الوزن التدريجي من خلال حمية متوازنة وممارسة الرياضة، بدون شكّ الطريقة الأفضل والأسلم للتخلص من الدهون إذا كنت تريد نتائج تدوم على المدى البعيد. لكن حبوب حرق الدهون قد تكون مفيدة لمن يعاني من السمنة المفرطة والدهون العنيدة.

وللتأكيد على هذا مجدداً؛ أنت لن تتمكن من التخلص من السمنة باستخدام الحبوب لوحدها مهما كانت فعالة، لأنك وإن تخلصت من الوزن مبدأياً، ستعود لاكتسابه مرة اخرى مالم تصحح عاداتك الصحية الخاطئة التي أدّت للسمنة من البداية. ومن الأفضل دائما أن تستشير طبيبك حول الحبوب التي تنوي أخذها، فهو أدرى ما إذا كانت ستتعارض مع حالتك الصحية او أدوية انت تأخذها.

 

كم عليك تناوله من هذه الحبوب؟

لكل منتج تعليمات استخدام مختلفة، لذا اتبع ارشادات الاستخدام ولا تتعدى الجرعة المنصوح بها أبدا. وإذا كان المنتج يحتوي على الكافيين، يفضل تجنب تناوله قرابة وقت النوم حتى لا تصاب بالأرق والقلق ليلاً.

 

بعض أشهر مكملات حبوب حرق الدهون

أمثلة مكملات حرق الدهون التالية ليست أسماء لمنتجات، وإنما هي مكونات غالبا ما تكون موجودة –سواء لوحدها أم مع غيرها- في منتجات الحبوب الحارقة للدهون.

  • الكافيين

الإيجابيات: عدا عن كونه منشّط للجهاز العصبي، وُجِدَ أن الكافيين محفّز قوي لحرق الدهون، فهو يرفع من أيض الدهون ويقلل أيض الكاربوهيدرات. أخذ الكافيين قبل تمارين الكارديو يمكنه أن يزيد حرق الدهون ويمكن الشخص من التمرين لفترة أطول قبل الشعور بالتعب، لكن لم يوجد له تأثير ايجابي على تمارين القوة (أو المقاومة).

السلبيات: لا يوجد آثار جانبية خطيرة من استهلاك الكافيين باعتدال، لكن جرعات أكبرمن 15 ملغ/كغ من وزن الجسم بإمكانها أن تؤدي للأرق وارتفاع ضغط الدم، التهيج، اضطرابات في الجهاز الهضمي والعصبية. بالإضافة إلى الجفاف جرّاء فرط إدرار البول، ونقص في الكالسيوم مع الاستخدام المطوّل.

 

  • الكارنيتين

يأتي الكارنيتين من حمض أميني، ويلعب دور مهم في انتاج الطاقة بما أنه مسؤول عن نقل الأحماض الدهنية إلى الميتوكوندريا في الخلايا لتتم أكسدتها (أي تحويلها كطاقة).

الإيجابيات: تبيّن أن تناول مكملات الكارنيتين يزيد من نسبته في الخلايا العضلية ويحسّن سرعة استخدام الجسم للدهون وجريان الدمّ، كما أنه يخفض الكوليسترول السيء ويرفع الجيّد. وفي دراسة حول الكارنيتين؛ كان هناك فقدان أكبر للوزن عند الأشخاص الذين تناولوه وبدون آثار جانبية، مما يجعله حارق قوي وفعّال للدهون.

السلبيات: لا يوجد توثيق لسلبياته عند استخدامك ضمن الجرعات المعقولة.

 

  • مستخلص الشاي الأخضر

الإيجابيات: أشارت عدّة تقارير أن تناول مستخلص الشاي الأخضر مرتبط بتخفيف أسرع للوزن بسبب رفعه للحرارة المتولدة في الجسم، ويُعتقد أن مواد تُدعى الكاتشين هي المسؤولة عن قدرة الشاي الآخضر هذه على حرق الدهون. كما بيّنت دراسة أن خلطه مع الكافيين يعطي نتائج أفضل وأسرع.

السلبيات: لا يتسبب بأي مشاكل للأشخاص الأصحاء، لكنه قد يسبب مشاكل لمن يعانون من ارتفاع ضغط الدم، قرحة في المعدة، مشاكل في الكلى وللحوامل والمرضعات.

 

  • مكمل الـ DHEA

الإيجابيات: الـ DHEA اختصار لاسم هرمون يُنتج بشكل طبيعي في الجسم من الغذة الكظرية؛ وهو يُستخدم كَمُكَمّل لتحسين القدرات الذهنية عند كبار السن، لإبطاء علامات التقدم في السن،تحسين المناعة وتقليل الإكتئاب. بعض الدراسات تبيّن أنه قد يساعد في تعزيز الأيض وبالتالي في تخفيف الوزن.

السلبيات: لم يتم توثيق أي سلبيات من استخدام الـ DHEA بجرعات من 25-100 ملغ في اليوم. وتبيّن أن 50 ملغ منه في اليوم تعطي الفوائد المرجوّة بدون اي مضاعفات عند استهلاكه لفترات قصيرة تتراوح لعدّة أشهر.

 

أي منتج عليك استخدامه من حبوب حرق الدهون؟

بغض النظر عن اسم المنتج التجاري، ابحث عن المكوّنات الفعّالة فيه، وتأكد من أنها ما تبحث عنه بحيث تناسب أهدافك وحالتك الصحية وبسعر معقول، وأن المنتج من مصدر معروف.

إذا كنت تبحث عن وسائل طبيعية لتعزيز حرق الدهون والتخلص منها، إليك الوسائل الثماني هذه.

 

المراجع:

F. Hatfield. Fitness: The Complete Guide. Edition 8.6.6

http://web.mst.edu/~microbio/BIO221_2010/B_longum.html

http://ods.od.nih.gov/factsheets/Carnitine-HealthProfessional/

http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/17201629

http://umm.edu/health/medical/altmed/herb/green-tea

http://www.mayoclinic.org/drugs-supplements/dhea/evidence/hrb-20059173

http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/19387398

http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/21486835

http://skinnywithfiber.org/5-best-fat-burners-on-the-market-right-now/

http://www.livestrong.com/article/128982-safest-fat-burners/

http://www.bodybuilding.com/fun/getting-lean-supplements-fat-loss-guide.htm

http://www.mensfitness.co.uk/nutrition/supplements/1157/best-fat-burners

http://www.health.com/health/gallery/0,,20307273,00.html
طباعة
الاكثر مشاهدة
مقالات ذات صلة
آخر المقالات

سجل مجانآ


مكتبة الوصفات مكتبة الوصفات
مكتبة التمارين مكتبة التمارين