27 تشرين الأول, 2015

كيف تصبح شخص نباتي بطريقة صحية وسليمة؟

أنا اشخص نباتي, عند سماع هذه الجملة فإن أول ما يتبادر إلى أذهاننا جسم رشيق, طعام صحي, بشرة صافية, جميعها محفزات مشجعة لتحولك إلى شخص نباتي وربما ستتساءل, كيف لي أن أتخلى عن تناول اللحم المشوي والكباب والمصادر الحيوانية والتي تمد الجسم بالعديد من العناصر الغذائية المهمة والتي ينتج عن نقصها مشاكل عديدة مثل الأنيميا وفقدان الكتلة العضلية, وكيف ستتحول إلى شخص انتقائي يشعر دائما بالجوع والجفاف وفاقد للحيوية !

أول خطوة عليك اتخاذها عند البدء بنظامك النباتي الجديد هو رمي هذه الأفكار والإعتقادات الخاطئة وراء ظهرك, ليس عليك التخلي نهائيا عن اللحوم, ولست مضطرا للإعتذار عن دعوة العشاء على اللحم المشوي, في هذا المقال سوف نساعدك على التخلي عن هذه الأفكار والمعتقدات وأن تصبح شخص نباتي يتمتع بالصحة والحيوية دون التخلي عن اللحوم ومنتجاتها.

أولا, لماذا عليك تناول الغذاء النباتي؟

  •    ستستمتع بصحة ورشاقة أكبر.
  •    ستمدك بالعناصر الغذائية المهمة مثل الفيتامينات والمعادن والألياف.
  •    ستشعر بخفة في المعدة وبالتالي ستتحرك بسهولة وحيوية.

مبدئيا, أصبح لديك المشجع لإضافة المزيد من النباتات إلى نظامك الغذائي ولو بنسبة بسيطة.

 

تصحيح بعض المعتقدات الخاطئة بما يخص النظام النباتي:

النظام النباتي يعني تجنب تناول المنتجات الحيوانية قطعا !

يمتنع النباتيين المتشددين نهائيا عن تناول اللحوم ويتبعون قاعدة (الكل أو لا شيء) وهذا بالطبع شيء مستحيل, الأفضل هو أن تجعل معظم طعامك من النباتات على قدر استطاعتك وأن تحاول بذل مجهود على قدر استطاعتك أنت فقط للمحافظة على تناول الغذاء النباتي دون التشدد في ذلك.

الطعام النباتي معقد ومكلف !

بالفعل, هناك البعض من الأشخاص النباتيين لديهم طرق ووصفات غريبة للطعام النباتي حتى على مستوى طبق السلطة, والكثير منا يشاهد هذه الوصفات على مواقع التواصل الإجتماعي وهي منتشرة بكثرة بألوان براقة وجذابة, (سأطبقها اليوم) هذا أول ما يتبادر إلى ذهنك عند مشاهدة هذه الوصفات, وعندما تلقي نظرة على المكونات تفاجأ بهذه المكونات الغريبة وستقول لنفسك من أين وكيف أحضر الأعشاب البحرية لأضعها على أطراف البيتزا, من المؤكد أنه سيقل حماسك لتطبيق هذه الوصفة وستقول (مستحيل أن أفعلها) !

إن إعداد الطعام أبسط من ذلك بكثير, ليس عليك الإلتزام بهذه الوصفات الغريبة فقط يمكنك صنع أي نوع من الطعام بالمكونات الأساسية دون إضافة مكونات من النادر الحصول عليها, ومن المؤكد أن اعتماد أغلب نظامك الغذائي على النباتات سيتطلب منك الوقت والمجهود والتدريب لكنك لست بحاجة لأن تصبح طاهيا ماهرا.

أما بالنسبة إلى التكلفة فهذا يعتمد على عدة عوامل:

  •   إذا كانت جميع المواد التي قمت بشرائها عضوية, بالطبع ستنفق الكثير من المال.
  •   إذا كنت تفضل التسوق من المعارض التجارية الفخمة, بالطبع ستنفق الكثير من المال.

جميعنا يحب التسوق من المعارض التجارية المرموقة وتناول الخضار والفواكه العضوية, أنا شخصيا أحب ذلك, و لكن إن أكثرت من شراء هذه المنتجات فان نفاذ مالك بسرعة سيكون شيء طبيعي, لذا عليك وضع معادلة لتكون حل وسط:

أنفق أكثر- أتناول كمية أقل - من المنتجات الكمالية

أنفق أقل - أتناول أكثر - من المنتجات الأساسية

إذا, ما عليك سوى البدء بنظامك النباتي بشراء المواد الأساسية ( خضار, فواكه, بقول, حبوب كاملة, مكسرات وبذور), بعدها كل شيء قمت بشرائه سيصبح له معنى.

أنا نباتي يعني أني سأشعر بالجوع طوال الوقت وسأعاني من نقص البروتين !

كما ذكرنا سابقا, أن تصبح شخص نباتي لا يعني إلغاء الطعام الحيواني من نظامك الغذائي نهائيا, فقط عليك تناول المصادر النباتية بشكل أكبر, هذا يعني أنه حتى لو كان 90% من ما تأكله من النباتات, فإنك تتناول الحليب والبيض بشكل منتظم, لكن ماذا عن الأشخاص الذين يفضلون نتجنب اللحوم ومنتجاتها معظم الأوقات, كيف سيحصلون على القدر الكافي من البروتين؟ وهل من الممكن الإعتماد على نظام نباتي كامل والحصول على البروتين بنفس الوقت؟ الإجابة نعم, ولكن عليك بذل مجهود أكبر, لأنك عندما تستثني مجموعة غذائية رئيسية مثل البروتين من نظامك الغذائي فان عليك تعويض النقص الناتج بإتباع الخطوات التالية:

  •  تناول كمية كافية  من السعرات الحرارية للحفاظ على شكل الجسم: من المعروف أن البروتين يلعب دورا مهما في إنتاج الطاقة والمحافظة على الكتلة العضلية, لذا فان كنت لا تحصل على كفايتك من الطعام سيبدأ الجسم باستهلاك مخزونك من البروتين لكي ينتج الطاقة و وبالتالي ستعاني بعدها من نقص في البروتين.
  •  عليك تناول ما لا يقل عن 1- ½ كوب من الفاصوليا يوميا: تحتوي الفاصوليا ( الحمراء والبيضاء) على كمية جيدة من الأحماض الأمينة الأساسية للجسم, وهي تعد اختيار ممتاز للأشخاص المتعصبين لنظامهم النباتي.
  • عليك تناول تشكيلة واسعة ومتنوعة من المواد الغذائية: إذا كنت تعتمد على نوع واحد من الطعام في غذائك مثل الجزر والخس فقط, فمن المؤكد أنك ستصاب بنقص بالبروتين, تماما ملثما ستصاب بالنقرس إذا اعتمدت على الدجاج واللحوم في طعامك.

لتتعرف أكثر على طرق الحصول على البروتين من مصادر غير حيوانية اقرأ هذا المقال ماذا تعرفعن البروتينات وكيف تحصل عليه من مصادرها الغير معتادة

سأصبح شخص بدين من تناول الكاربوهيدرات !

أولا, ليست جميع الكاربوهيدرات لها التأثير نفسه على الجسم, فبعضها نحصل عليها من الحبوب الغير مقشور (الكاملة) وهي غنية بالفيتامينات  والمعادن والألياف, هذا النوع من الكاربوهيدرات له فائدة كبيرة على الجسم فهي تشعرك بالشبع لمدة أطول, ما السر وراء ذلك؟ السر هو الألياف الموجودة فيها والتي تستهلك مدة أطول في عملية الهضم لذا تبقى في المعدة مدة أطول, أيضا فإن عملية هضم الألياف تستهلك طاقة اكبر وبالتالي حرق سعرات حرارية أكثر.

إذا من الأفضل التركيز على تناول هذا النوع من الكاربوهيدرات بشكل أكبر بدلا من تناول الكاربوهيدرات المقشورة (الغير كاملة) وبالطبع الامتناع عن تناول النوع الأكثر ضررا وهي الكاربوهيدرات المصنعة High processed food ( شيبس, بسكويت, دونت, مشروبات الصودا, الخبز الأبيض,..)


الآن, بعد تصحيح بعض المعتقدات, ما الخطوة الثانية؟

  • قم بإجراء بعض التعديلات البسيطة لتشمل المزيد من النباتات في نظامك الغذائي, كيف؟

1. بدلا من طهي كيلو من لحم العجل, قم بطهي ½ كيلو من المشروم و ½ كيلو من لحم العجل.

2. بدلا من خلط السلطة بقطع الدجاج قم بإضافة الحمص( البليلة) والقليل بذور الكتان.

3. ارسم خطتك اليومية بجعل 75% من وجباتك اليومية تحتوي على غذاء نباتي.

4. اقلب الحصص, بتناول ½1, كوب من الخضار 4 أونصات من اللحم بدلا من تناول 8 أونصات من اللحم وكوب واحد من الخضار.

5. عند ذهابك إلى المطعم, وجه اختياراتك نحو الأطباق النباتية, ربما ستحبها أكثر من الوجبات المعتمدة على اللحوم بشكل كامل.

  • أكثر من البقول: لكي تنجح في تطبيق نظامك النباتي الجديد عليك تناول ما لا يقل عن ½,1 كوب من البقول أغلب أيام الأسبوع, إليك بعض الطرق اللذيذة لتناول البقول:

حمص, فلافل, شوربة عدس, فول مدمس, سلطة الفاصوليا الحمراء.

لمزيد من أفكار الطهي قم بزيارة مكتبة الوصفات

  • توقف عن التفكير بطريقة ( الكل أو لا شيء): بدلا من قضاء وقتك بعد حصص الخضار وتعلم كيفية تقطيع الجزر والخيار إلى مكعبات متساوية, حاول أن تستمتع بطعامك النباتي وابدأ به تدريجيا ولا تقلق بجعل كل وجبة تحتوي على 90% من النباتات, فقط قدم أفضل ما عندك.

المزيد

طباعة
الاكثر مشاهدة
آخر المقالات

سجل مجانآ


مكتبة الوصفات مكتبة الوصفات
مكتبة التمارين مكتبة التمارين