10 كانون الأول, 2014

كيف تتناول وجبة عشاء صحية؟

في سعيك للحصول على الجسم المثالي الذي تحلم به، لا بدّ أنك تساءلت عن ما الذي عليك تناوله في آخر وجبة من يومك؛ وجبة العشاء، أو إن كان عليك تناولها على الإطلاق حتى تصل لأهدافك البدنية من فقدان الوزن أو المحافظة عليه أو زيادة عضلاتك بسرعة. ستتعرّف في هذه المقالة على مواصفات وجبة العشاء المثالية لتبدأ بتبنّيها.



هل عليك تخطّي وجبة العشاء لتخفيف الوزن؟

من المعروف أن تناول الطعام يجب أن يكون كل3-4 ساعات وذلك للحفاظ على التمثيل الغذائي ضمن المعدّل الطبيعي في الجسم، فتخطيك لوجبة العشاء –أو أي وجبة رئيسة في النهار- معناه ببساطة إبطاء عملية التمثيل الغذائي –أي انخفاض معدّل الأيض الأساسي- وتحفيز تخزين الدهون في الجسم، وهذا ينتج كوسيلة دفاعية من قبل الجسم منعا لفقد كتلته. لذا وجبة العشاء مهمّة ويجب ان تحرص على تناولها.



ماذا تأكل في وجبة العشاء؟

اتفقنا أن آخر وجبة في اليوم لا تقل أهمية عن باقي الوجبات اليومية، ويبقى السؤال هنا ماذا ستأكل في هذه الوجبة؟

أول ما يجب استبعاده في وجبة العشاء هو السكريات البسيطة والدهون الزائدة، بالمقابل التركّيز على أغذية بطيئة الهضم كالبروتينات وبعض الكربوهيدرات المعقدة، التي تشعرك بالشبع وتزوّد جسمك بالعناصر الغذائية بشكل مستمر أثناء الليل. مع ضرورة استهلاك كميات معتدلة تناسب احتياجاتك.


اشترك الان في خدمة ترانسفورم مي  واحصل على برنامك الغذائي اليومي مع برنامج تدريب، كلاهما مصمان لك حسب جسمك وهدفك.



متى تتناول وجبة العشاء

هناك الكثير من الآراء والنظريات حول هذا الموضوع،  لكن هناك أمر لابد من الإشارة إليه هنا وهو أن تناول وجبة العشاء في وقت مبكر ثم الذهاب إلى الفراش في وقت متأخر أي بعد 4 أو 5 ساعات لتستيقظ بعد 6 ساعات أو أكثر يعتبر خطا فادحا حيث أنك بهذا السلوك تجوع جسمك وبالتالي تشجعه على تخفيض معدّل الأيض وبالتالي تخزين الدهون، وفقا لخبراء التغذية، فإن وجبة العشاء يفضّل أن تكون قبل ساعتين إلى ثلاث ساعات فقط من الذهاب إلى الفراش بالنسبة لشخص عادي، حتى لو كنت تريد تخفيف وزنك وفقدان الدهون.


أما إذا كنت تحاول اكتساب المزيد من العضلات، ينبغي أن تكون وجبتك الأخيرة من اليوم أقرب إلى موعد نومك ما أمكن، و ينبغي أن تكون وجبة كبيرة وغنية بالبروتينات (كالكاسيين) والألياف والكربوهيدرات المعقدة. تزّودك البروتينات بما تحتاجه من الاحماض الامينيه اللازمة لبناء الانسجه العضلية، كما أن تناول الألياف والكربوهيدرات المعقدة يجعلك تشعر بالشبع ولا تضطر للإستيقاظ وسط الليل لتناول وجبة خفيفة كما يفعل بعض ممارسي كمال الأجسام ورفع الأثقال.


تعرّف على 10 أفضل أطعمة لتحفيز بناء العضلات


كم تأكل في وجبة العشاء؟

هذا يختلف من شخص إلى آخر، ويرتبط عموما بعدد السعرات الحرارية اليومية المناسبة لاحتياجاتك، وكقاعدة عامّة؛ دائما تناول وجباتك بكميات تتناسب مع النشاط البدني الذي ستمر به بعد فترة من الوجبة، وفي حال انك ستذهب للنوم، فاحرص على ان يكون حجم وجبة العشاء صغير ومعقول اذا كنت تريد تخفيف وزنك.



تناول أطعمة تساعدك على النوم

حتى تستعيد نشاطك في اليوم التالي، أنت بحاجة للنوم لساعات كافية، وللأطعمة التي تتناولها تأثير على نوعية نومك خلال الليل، لذا احرص على  تناول أطعمة تساعدك على النوم كتلك الأطعمة الغنية بالتربتوفان وهو أفضل محفز طبيعي للنوم، ومن الأطعمة الغنية بهذه المادة نجد الشعير، الشوفان، الأرز البني، الفول المدمس والترمس والفاصوليا الجافة والعدس والحمص، السمسم، المكسرات، البيض، صدور الدجاج والرومي، السمك، المأكولات البحرية والموز.


اقرأ المزيد عن 6 نصائح لتحسّن من نوعية نومَك


أمثلة لوجبات العشاء الصحية

1- خبز القمح الكامل مع زبدة الفول السوداني

يمكن أن تجد الدهون الصحية في زبدة الفول السوداني والزيتون والمكسرات والأفوكادو، بينما توجد الكربوهيدرات المعقدة في الشوفان والقمح الكامل، كما تُعتبر الخضروات الورقية مثل السبانخ والقرنبيط خيارا جيدا لتناول الألياف التي تساعد على الشعور بالشبع. وبالتالي فإن شريحة خبز القمح الكامل مع زبدة الفول السوداني وسلطة السبانخ بالمكسرات يمكن أن تشكل وجبة عشاء صحية بامتياز.


2- الشعير مع اللبن الرائب أو الشوفان بالحليب

يمكنك تناول منتجات الألبان قليلة أو خالية الدسم التي يتوافر بها التربتوفان والكالسيوم مثل اللبن الرائب و الزبادي و القليل من الجبن، مع الكربوهيدرات مثل الخبز الاسمر، الشعير، الشوفان، الأرز البني، وبالتالي فإن اللبن الرائب مع خبز الشعير، أو التلبينة، أو الشوفان مع الحليب يمكن أن يشكل وجبة عشاء مثالية.


ماذا يحدث في جسمك إذا تخطيت وجبة العشاء؟

جسمك يحتاج إلى الطاقة للإستمرار في القيام بوظائفه الحيوية حتى اثناء النوم، فإذا ذهبت إلى الفراش ومعدتك فارغة تماما، فسيضطر للحصول عليها من أنسجة العضلات مما يؤدي إلى انقاص الكتلة العضلية، بالإضافة إلى التسبب بانخفاض معدّل الايض الأساسي كما ذكرنا سابقاً.


ماذا يحدث في جسمك إذا تناولت عشاءا دسماً في وقت متأخر؟

تناول وجبة دسمة وفي وقت متأخر يؤدي إلى تخمر الطعام داخل المعدة وانتفاخ البطن والغازات و حموضة المعدة وعسر الهضم وارتجاع الحامض أثناء النوم، و كل هذه المشاكل تسبب الأرق، كما هذه العادة تؤثر على زيادة الوزن، فأنت قمت بتناول كميات كبيرة من السعرات الحرارية مقارنةً مع السعرات الحرارية التي ستحتاجها أثناء النوم، دائما احرص على تناول الكميات التي تناسب مستوى النشاط البدني الذي ستقوم به خلال بضع ساعات من تلك الوجبة.

طباعة
الاكثر مشاهدة
آخر المقالات

سجل مجانآ


مكتبة الوصفات مكتبة الوصفات
مكتبة التمارين مكتبة التمارين