23 أيار, 2019

خسارة الوزن ممكنة عن طريق تناول الحلويات، حقيقة أم خرافة؟ إكتشف معنا الإجابة!

تعد الحلويات من أولى الأطباق التي يتم الاستغناء عنها عند البدء في عملية خسارة الوزن، إلا أن دراسة جديدة لتوضح بأن الأشخاص الذين يختارون طبق الحلوى الذي سيتناولونه في بداية الوجبة وقبل الشروع في تناول الطبق الرئيسي يميلون لاستهلاك طعام صحي أكثر وبسعرات حرارية أقل، مقارنة مع الأشخاص الذين يقررون تناول الحلوى بعد انتهائهم من تناول الطبق الرئيسي.

خسارة الوزن من خلال الحلويات

 

السؤال الآن، هل يمكنني تناول الحلويات أثناء الرجيم؟ الإجابة هي نعم، فهذه الحيلة الجميلة ستساعدك في اختيار أكل صحي أكثر، كما ستساعدك في تقليص حجم السعرات الحرارية التي تستهلكها لا شعوريًا وفقًا للبحث الصادرعن الجمعية الأمريكية للأمراض النفسية.

 في الحقيقة، تبيّن هذه الدراسة أن من يختارون تناول الحلوى في البدء، يستهلكون سعرات حرارية أقل بمعدل 30% مقارنة مع أولئك الذين يتناولون الفاكهة أو يؤجلون اختيار طبق الحلوى إلى النهاية. يمكنك معرفة عدد السعرات الحرارية الأساسية التي يحتاجها جسمك من هنا.

ووفقًا للدراسة، فإن الأشخاص الذين يختارون حلوى ذات سعرات حرارية عالية قبل اختيار الطبق الرئيسي، يختارون وجبة قليلة السعرات الحرارية ليعادلوا بين وجباتهم، أما من يختارون طبق حلوى قليل السعرات الحرارية مثل البروتين والفاكهة، فإنهم يظنون بانهم قاموا بفعل جيد لأجسادهم مما يعني أنهم يستحقون سعرات حرارية أكثر للطبق الرئيسي.

إليك أيضًا.... 10 أطعمة تزيد الإحساس بالسعادة

الحلويات خلال الإفطار                   

 

فضلًا عن ذلك، وجدت دراسة أخرى أن تناول الحلويات ضمن وجبة الإفطار حتى لمن يتبعون رجيم منخفض السعرات الحرارية أو معتمد على البروتين، يساهم في الحفاظ على معدل خسارة الوزن. فوفقًا للدراسة، إن الأشخاص الذين تناولوا الحلوى خلال الإفطار فقدوا ذات الوزن الذي فقده أولئك الذين تجاهلوا تناولها على مدارفترة الدراسة التي استمرت 16 أسبوعًا، لكنهم فقدوا 6.8 كيلوغرام إضافي عند انتهاءها، أما الأشخاص الذين تخطوا تناول الحلوى استعادوا 9.9 كيلوغرام من أوزانهم.

الحلويات وقوة الإرادة

 

وفي دراسة أخرى تبيّن بأن عملية تخزين الحلويات داخل المنزل يساهم في تعزيز قوة الإرادة، إلا أن تجاهل إغراءات الطعام ليس بالطريقة المثالية للحصول على الرشاقة التي نحلم بها،لأن النتائج قد تكون عكسيّة في بعض الأوقات، وبدلًا من ذلك علينا التركيز على الكمية أكثر من النوعية.

تعد هذه الدراسات من البحوث القليلة التي تركز على نفسية اتباع النظام الغذائي، وتدور حول ما يفعله الطعام بأجسادنا وعقولنا لا طرق حرق الدهون، إلا أنها توضح العواقب الوخيمة للحرمان من بعض أنواع الأطعمة.

والآن حصرًا يمكننا تناول قطعة حلوى بالنكهة التي نحب دون أدنى شعور بالندم أو الخوف من تراكم الدهون! كل ما علينا هو الانتباه للكمية فضلًا عن ممارسة تمارين رياضية مناسبة، حمّل تطبيق ترانسفورم مي من فيتنس يارد الذي يساعدك في الموازنة بين وجباتك.

المصادر

  

طباعة
الاكثر مشاهدة
مقالات ذات صلة
آخر المقالات

سجل مجانآ


مكتبة الوصفات مكتبة الوصفات
مكتبة التمارين مكتبة التمارين