10 تموز, 2019

تناول الفواكة بكثرة يساعد على خسارة الوزن، حقيقة أم خرافة؟

هل من الجيد تناول الفواكه في فترة حمية خسارة الوزن؟ من الجيد أن تدرك بأن هناك نقطتين عليك الانتباه لهما أثناء اتباعك لحمية غذائية، وهما:

  • لا يوجد ما يسمى بـ "أطعمة فقدان الوزن" فجميع الأطعمة تضيف بضع السعرات الحرارية على الأقل إلى مجموعك اليومي، لذا اختر أطعمتك بعناية.
  • لا يوجد ما يعرف بـ "أطعمة لزيادة الوزن" إذا كنت تعاني من نقص السعرات الحرارية، فيمكنك تضمين أي طعام في نظامك الغذائي ومع ذلك ستستمر في خسارة الوزن.

     إذًا إلى أي فئة تنتمي الفاكهة خلال مراحل خسارة الوزن؟

ببساطة، إذا كنت تأكل الكثير من الفاكهة بحيث تصبح في فائض من السعرات الحرارية، فسيقوم جسمك بتخزين بعض السعرات الحرارية على شكل دهون في جسمك.

من جهة أخرى، إذا كنت تعاني من نقص في السعرات الحرارية، فلن يكون لديك سبب للخوف من تحول الفاكهة إلى دهون في الجسم.

  حاسبة السعرات الحرارية الاساسية من هنا.

حيث يعد الإدراك لحقيقة أنه لا يوجد أي طعام سيء جزء مهم من تطوير علاقة صحية مع الطعام. ولكن، عند تقييدك للسعرات الحرارية على نظام غذائي لفقدان الدهون، فإن الحد من تناولك لبعض الأطعمة يمكن أن يجعل التزامك بأهدافك الغذائية أسهل.

نوصي عادةً بالحد من استهلاك الأطعمة كثيفة السعرات الحرارية، وهي الأطعمة التي تحتوي على عدد كبير من السعرات الحرارية لكل وحدة حجم، مثل الكحول والحلويات والوجبات السريعة، كما يتعين عليك الحذر عند تناول الأطعمة الصحية مثل المكسرات وأنواع الزيوت.

تكمن مشكلة الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية في أن تناول كمية كبيرة من السعرات الحرارية في وجبة واحدة قد يكون مذاقًا رائعًا الآن، وقد يتسبب في تقلبات كبيرة في مستويات الطاقة مما يمدك بـ احساس مضاعف في الجوع.

الأهم من ذلك، أنّ الفواكه الكاملة لا تندرج تحت فئة الأطعمة الغنية بالسعرات، فإن المحتوى العالي من الماء والألياف في معظم أنواع الفواكه يعني أنها تحتوي على عدد قليل من السعرات الحرارية لكل وجبة فهي تعد كنوع أكل صحي.

  تعرف على المجموعات الغذائية من هنا.

ماذا عن المحتوى السكري في الفواكه؟

يعد محتوى الفواكه من السكر أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل من يرغبون في خسارة الوزن أكثر ميلًا لتجنب تناولها، لكن يجب علينا التفريق بين الأطعمة الصحية والتي هي مصادر طبيعية للسكر، مثل الفواكه، وبين الأخرى المكررة مثل المشروبات الغازية والحلويات.

صحيح أن كل من الكربوهيدرات الطبيعية والمكررة تحتوي على السكر، لكن آثارها الإجمالية على الجسم مختلفة، ذلك لأن جزيئات السكر الموجودة في الفاكهة متطابقة كيميائياً مع تلك الموجودة في الكربوهيدرات المكررة، لكن مجموعة الفيتامينات والمعادن والألياف والمواد الغذائية الرئيسية الأخرى الموجودة فيها تمنحها قيمة طعام صحي. إليك طرق مميزة لتجنب تناول السكر في حميتك من هنا.

على سبيل المثال، توفر البرتقالة الواحدة حوالي 15 جم من الكربوهيدرات، بالإضافة لـ 12٪ من احتياجات الفرد اليومية من الألياف، وجميع الكمية الموصى بها من فيتامين سي.

بالمقارنة مع السكر المكرر، تحتوي ملعقة كبيرة من السكر على كمية مكافئة من الكربوهيدرات، لكن لا شيء آخر. نتيجة لذلك، هو مثال على "السعرات الحرارية الفارغة" حيث أنه يوفر الطاقة، ولكن القيمة الغذائية له ضئيلة أو معدومة.

وكقاعدة، يتوجب عليك عند اتباعك لنظام أكل صحي من أجل خسارة الوزن تجنب الفواكه المجففة وعصير الفواكه مهما كان طبيعيًا لأنهما أكثر كثافة بالسعرات الحرارية، فعلى سبيل المثال، يحتوي 100 غرام من العنب على 66 سعرة حرارية، بينما تحتوي نفس الكمية من الزبيب على 295 سعرة حرارية.

في النهاية، حمل تطبيق ترانسفورم مي من فتنس يارد لتعرف حصتك اليومية من الفواكه ضمن نظام غذائك الصحي.

 

المصدر : 1

طباعة
الاكثر مشاهدة
مقالات ذات صلة
آخر المقالات

سجل مجانآ


مكتبة الوصفات مكتبة الوصفات
مكتبة التمارين مكتبة التمارين