07 تشرين الأول, 2019

تجنّب الوقوع في هذه الأخطاء عند تناول الوجبات الخفيفة اليومية، تؤثر على خسارة الوزن لديك!

أي شخص يحاول خسارة الوزن مع إبقاء معدته ممتلئة وطاقته متجددة، عادًة ما يقوم بتناول الوجبات الخفيفة كمساعد في إيصاله لهدفه وتنشيط عملية الأيض لديه لرفع معدل حرق الدهون، لكن ليس كل ما يقع بين أيدينا يعد وجبة خفيفة، فتناول ساندويش التيركي بالجبن كامل الدسم أثناء يوم عمل مرهق، لا يعد وجبة خفيفة على الإطلاق.

وفي هذا المقال سنتحدث عن بعض الأخطاء التي يرتكبها البعض في الوجبات الخفيفة والتي تعيقهم عن الوصول إلى أهدافهم في خسارة الوزن، وطرق حلّها.

تخطي جميع الوجبات الخفيفة

قد تظن أن تخطي جميع الوجبات الخفيفة أثناء الرجيم يبقيك في الحد الأدنى من السعرات الحرارية طوال اليوم، ولكن بحسب أخصائية التغذية كريستسن بيترسون، إن تناول الوجبات الخفيفة بمعدل 5- 6 وجبات، يساعد في خسارة الوزن من خلال ردعك عن تناول المحظورات بسبب الجوع المفرط. يمكنك حساب السعرات الحرارية الأساسية هنا.

ويمكن إيجاد حل لذلك من خلال استبدال الوجبات الخفيفة التي لا تعجبك، مثل الجزر وعصير الكرفس، بملعقتين من زبدة الفول السوداني أو الحمص، هذه الخيارات شهية وتمنحك الشعور بالشبع لفترة أطول، كما أنها لا تضيف إلى مدخولك اليومي من السعرات الحرارية الكثير.

تناول الوجبات الخفيفة أثناء الشبع

تعد الوظيفة الأولى للوجبات الخفيفة هي تزويدك بالشعور بالشبع لأطول فترة ممكنة، والأكل العاطفي الذي يحدث بسبب الشعور بالملل أو أثناء مشاهدة التلفاز لا يعد جوعًا على الإطلاق، لكنك لست وحدك؛ فالكثيرون يفعلون ذلك.

يمكنك حل هذه المشكلة من خلال إجراء اختبار لمدى جوعك قبل الشروع في تناول وجبة خفيفة، مثل شرب كأس ماء والانتظار قليلًا قبل اللجوء للطعام. التوتر والإجهاد يؤديان لزيادة الوزن، التفاصيل هنا.

تناول الكثير من المكسرات

هناك أنواع طعام يسهل تناولها كوجبة خفيفة من طعام صحي غني بالعناصر الغذائية، المكسرات أحدها، ولكن إن لم تكن حريصًا كما يجب، فمن السهل الإسراف في تناولها مما يمنحك الكثير من السعرات الحرارية القادمة من البروتين والدهون على وجه الخصوص.

يمكنك تجنب هذه المشكلة من خلال تحديد المقدار الذي يناسب وجبتك الخفيفة ووضعه في طبق، عوضًا عن تناول المكسرات من الكيس مباشرةً.

عدم الالتزام بنسبة الماكرو

تعد الكربوهيدرات والدهون والبروتين من العناصر الغذائية الأساسية التي تساعدك في الشعور بالشبع، فعند تناول البطيخ كوجبة خفيفة في العاشرة صباحًا، فإن نسبة السكر سترتفع في دمك ثمّ تهبط فجأة لتشعر بالجوع الشديد قبل حلول الغداء. تعرف على أسباب ثبات الوزن من هنا.

لتجاوز هذه المشكلة، اتجه لتناول الدهون الأحادية والبروتين الصحي خلال فترة الصباح لتحصل على فترة أطول من الشعور بالشبع.

ومهما حدث لا تهمل الوجبات الخفيفة، فقد أثبتت الدراسات بأنها تناولها يساهم في تسريع عملية خسارة الوزن، خاصًة إذا ما قمت بممارسة تمارين رياضية بحسب جدول يتجدد أسبوعيًا وفق التقدم الذي تحرزه، وهذه الميّزة موجودة في تطبيق ترانسفورم مي من فتنيس يارد بسعر بسيط.

المصدر

طباعة
الاكثر مشاهدة
مقالات ذات صلة
آخر المقالات

سجل مجانآ


مكتبة الوصفات مكتبة الوصفات
مكتبة التمارين مكتبة التمارين