04 حزيران, 2015

الحساسية من الطعام، أعراضها، تشخيصها والوقاية منها

يعاني العديد من الأشخاص حول العالم من الحساسية ضد الطعام، فقد قدرت أبحاث في هذا المجال اصابة حوالي 3.5- 4% من سكان أمريكا بها، ووفقا للمركز العالمي لسيطرة على الأمراض والوقاية منها أن مشكلة الحساسية ضد الطعام تصيب حوالي 3.9% من الأطفال تحت عُمر الثامنة عشرة، ولكنها قد تظهر في أي سن، كما أنه يمكنك أن تعاني من حساسية ضد طعام تتناوله مند سنين دون أن تدرك ذلك.

تعرف هنا على أعراض الحساسية ضد الطعام، كيف تميّزها، وما أكثر الاطعمة التي تتسبب بها، وإن كان بإمكانك الوقاية منها.

اقرأ أيضا: فقر الدمّ وأفضل الاطعمة للتغلّب عليه.

 

سبب الحساسية ضد الطعام

يعمل نظام المناعة لديك جاهدا من أجل حماية جسمك من التعرض للأمراض والعديد من المشاكل التي قد تأثر على صحتك، تحدث الحساسية ضد الطعام عندما يتفاعل نظام المناعة لديك مع طعام معين ومعاملة الطعام أو إحدى مكوناته على أنه جسم غريب ومضّر ويجب إعلان حالة الطوارئ ضدّه.

تنقسم حساسية الطعام إلى نوعان؛ حساسية حادة وأخرى معتدلة ولكن الحساسية الحادّة أو المفرطة هي الأكثر شيوعا وصيتاً وذلك لأنها قد تسبب بمشاكل تستدعي التدخل الطبّي.

هنالك العديد من الأطعمة التي قد تتسبب في الحساسية ولكن هذه لائحة بأطعمة تكون 90% من حالات الحساسية ضد الطعام: البيض، الحليب، الفول السوداني، الجوز، السمك، المحار، القمح، الصويا، كما أنه هنالك بعضا من أنواع البذور قد تسبب الحساسية مثل بذور السمسم وهي أحد المكونات الرئيسة للخردل.

 

أعراض الحساسية ضد الطعام

ومن الأعراض الرئيسية لحساسية الطعام نجد:

  • التقيؤ، ألام في البطن أو اسهال أو إقياء
  • ضيق في التنفس
  • السعال المتكرر
  • هبوط الدورة الدموية
  • صعوبة في البلع
  • تورم في اللسان أو الوجه أو الشفتين أو الحلق، مما يؤثر على القدرة على الكلام أو التنفس
  • الدوخة أو شعور بالإغماء
  • تغير لون الجلد إلى لون أزرق أو شاحب

 

تشخيص الحساسية الغذائية

تظهر أعراض الحساسية ضد طعام معين مباشرةً بعد أكله، ولكن تختلف الأعراض من شخص إلى آخر، كما أنك قد لا تتعرض لنفس الأعراض في كل مرة تتناول فيها ذلك الطعام، لذلك إذا إشتبهت في أي نوع من الحساسية فعليك إستشارة الطبيب وهو سيحدد نوع الحساسية عن طريق إعطائك تحاليل خاصة للقيام بها، وسيسألك مجموعة من الأسئلة التي تساعد على تحديد المصدر، مثل:

  • مانوع الأعراض التي حصلت لك؟

مانوع الطعام الذي تناولته؟

  • كم مضى عن تناولك لذلك الطعام حتى ظهرت تلك الأعراض؟

وبعد هذه الأسئلة قد يطلب منك الطبيب بعضا من التحاليل لتشخيص السبب.

 

علاج الحساسية ضد الأطعمة

يكمن علاج الحساسية غالبا بالإبتعاد عن وتجنّب الأطعمة المسببة للحساسية، كما عليك قراءة المكونات الغذائية لكل الأطعمة حتى تحرص على خلوها من المكونات التي تتسبب لك في حساسية ، كما أنه يستحسن مراجعة طبيبك حتى يعطيك قائمة بكل الأطعمة التي لديك حساسية ضدها كما أنه سيعطيك أطعمة أخرى حتى تعوض المكونات الغذائية التي ستفقدها اثناء تجنبك للأطعمة التي تتسبب لك بالحساسية.

العديد من الأشخاص يتسائلون ما إذا كانوا سيُشفون من هذه المشكلة أو لا، بالنسبة للحساسية ضد الحليب والبيض والقمح والصويا فمن الممكن أن تذهب مع الوقت، أما الحساسية ضد الفول السوداني والمكسرات والأسماك فغالبا ما تبقى للأبد.

 

هل يمكن الوقاية منها؟

على الرغم من أن الحساسية تتأثر بعوامل كالجينات ووجود الربو أو حساسية من نوع آخر من الأطعمة، نشرت الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال في سنة 2013  أن إطعام الأطفال الصغار طعاما عاديا قد يزيد من فرص تعرضهم لحساسية ضد بعد أنواع الأطعمة عندما يكبرون قليلا، لذلك لا يجب إطعام الأطفال أقل من 17 أسبوع طعاما غير حليب الأم. كما أن تعريف الأطفال إلى الأطعمة التي تسبب غالبا بالحساسية مثل البيض والفول السوداني عند أعمار مبكرة كعمر الأسابيع أو بضعة أشهر قد يزيد من إحتمالية الإصابة بحساسية ضد الطعام.

 

المراجع:

https://farrp.unl.edu/resources/gi-fas/prevalence-of-food-allergies

http://pediatrics.aappublications.org/content/early/2013/11/12/peds.2012-3692.full.pdf+html

طباعة
الاكثر مشاهدة
مقالات ذات صلة
آخر المقالات

سجل مجانآ


مكتبة الوصفات مكتبة الوصفات
مكتبة التمارين مكتبة التمارين