04 تشرين الثاني, 2014

أنواع الحميات الغذائية (الدايت) متى ولماذا تُستخدم كل منها

كثيرة هي الحميات التي أصبحنا نراها و نسمع عنها كل يوم، و إذا كنت تعاني من زيادة الوزن وترغب في التخلص منه قد تحتار في اختيار ما يمكن أن يناسبك، وقبل أن نتعرف على أنواع الحميات لابد أن نؤكد أن التغذية المتوازنة والنشاط البدني هما السبيل الأسلم لفقد الوزن و المحافظة على الصحة وعلى لياقة بدنية عالية.

 

حميات إنقاص الوزن بسرعة

 هناك العديد من هذه الحميات وأبرزها:

 

  • حمية البروتين

في السنوات الأخيرة، أصبحت حمية البروتين (والتي تقوم على استهلاك أطعمة غنية بالبروتينات أو استخدام أكياس البروتين) وسيلة رائجة لإنقاص الوزن لدرجة أننا شهدنا انفجارا في عدد العلامات التجارية التي تقدم هذه المنتجات، ولكن ما مزايا وعيوب هذه الحمية؟

 

إيجابيات وسلبيات حمية البروتين

تعطي البروتينات شعورا بالشبع لأنها تستهلك وقت طويل في هضمها، لذا هي تساعد في تقليل الإستهلاك الكلي للطعام، بالإضافة إلى أن البروتينات تتطلّب جهد أكبر من الجسم في هضمها وبالتالي تساعد في حرق المزيد من السعرات الحرارية وهذا ما يعرف بالتاثير الحراري للغذاء.

 

متى لا يُسمح بهذه الحمية؟

قد لا تشكّل هذه الحمية خطرا على الأشخاص الأصحّاء، لكنها ستشكّل مصدر للقلق إذا كنت/كنتي:

-  مصابا بداء السكري من النوع الأول.

-  لديك أمراض الكلى الحادة.

-  مشاكل في القلب أو فشل القلب.

-  لديك فشل الكبد.

-  من الحوامل أو المرضعات.

-  و لا يُنصح به للأطفال.

بالإضافة إلى آثار الجانبية اُخرى غير السارة، أولها رائحة الفم الكريهة، كما يمكن أن يسبب الصداع أو الإمساك، و في هذه الحالة، يجب استشارة الطبيب.

 

حذار من نقص الفيتامينات

كن حذرا مع استخدام أكياس البروتين: النظام الغذائي البروتيني عادة ما يتطلب مكملات من الفيتامينات والمعادن والأحماض الدهنية الأساسية، لتجنب نقص المواد المغذية الضرورية للجسم، حيث أن خطر حذف الأطعمة ذات السعرات الحرارية من تغذيتك مرتبط بإزالة المغذيات المفيدة التي تحتوي عليها، كما أن شرب الكثير من الماء أثناء هذه الحمية ضروري أيضا حيث يُنصح بشرب 2 لتر من المياه أو أكثر يوميا.

المكملات الغذائية عالية البروتين تأتي كمكمل لنظام غذائي متوازن، ولا يمكن أن تكون بديلا لوجبة كاملة، وقد تجد أن بعض هذه المكملات لا تحتوي على أي نكهة و لكن عليك أن تعلم أن تلك التي تحتوي على نكهات قوية غالبا ما تحتوي على بروتين أقل وسكريات و دهون أكثر.

 

  • حمية مراقبة الوزن Weight Watchers

من الذي لا يعرف حمية Weight Watchers الشهيرة ؟؟

هذه الحمية الامريكية التي تتميز خاصة بتركيزها على مجموعات الدعم والمساعدة الذاتية، و لكن هذه القاعدة قد تغيرت كثيرا على مدى 20 عاما من ظهور هذه الحمية فقد تحولت من خفض السعرات الحرارية، إلى برنامج جديد و هو رجيم النقاط وهو يعتمد بشكل اساسي على أطعمة ذات سعرات حرارية  منخفضة وعالية بالالياف الغذائية، وقد يلائم اكثر محبي النقاط والارقام، ويعمل هذه الرجيم على اعطاء نقاط وقيمة رقمية للاغذية وللانشطة البدنية.

 

إيجابيات و سلبيات حمية Weight Watchers

على الرغم من أن هذه الحمية التي تعود إلى سنوات الستينات حققت حلم الكثيرين في الرشاقة إلا أنها و كباقي الحميات لها بعض المزايا و كذلك المساوئ، فهي بسيطة و لا تحرمك من أكل معين، بل هي قائمة على تغذية متوازنة ومتنوعة مع التقليل من الدهون، و لكن هذه الحمية تعتمد أكثر على روح الجماعة و الدعم و لا تناسب الجميع ، أما من الناحية الصحية فلا تسبب هذه الحمية غالبا أي مشاكل صحية تُذكر.

 

  • النظام الغذائي دوكان (Dukan)

أصبح نظام الدكتور دوكان في السنوات الأخيرة علامة مميزة في الأنظمة الغذائية في العالم، فهي حمية واضحة، يعتمد على قائمة أغذية مُغرية، والنتائج تظهرمن الأيام الأولى.

ويستند هذا النظام الغذائي على مرحلة الهجوم بالأطعمة الغنية بالبروتين، ومن ثم إعادة الأطعمة الأخرى تدريجيا، و في كل خطوة حدد الدكتور دوكان قائمة من الأطعمة المسموح بها دون تحديد الكمية و بالتالي يمكنك تناول الكمية التي تريدها و يتطلب شرب الكثير من المياه والحد من تناول الملح والحرص على يوم حمية البروتين النقي في الأسبوع، وثلاث ملاعق من نخالة الشوفان يوميا للتقليل من امتصاص السعرات الحرارية.

 

إيجابيات نظام دوكان الغذائي:

-  فقدان الوزن بسرعة

-  لا شعور بالجوع

-  قائمة الأطعمة المسموح بها واسعة  نسبيا.

-  كتاب من وصفات لذيذة وعملية.

 

سلبيات النظام الغذائي دوكان:

مساوئ النظام الغذائي دوكان هي من أنواع مختلفة:

-  أول مرحلة صعبة من حيث الطعم.

-  كمية هائلة من البروتين يمكن أن تضر بالكلى لدى المرضى الذين يعانون من القصور الكلوي و لذلك من الأفضل إجراء اختبارات -  وظائف الكلى (عن طريق اختبار الدم) و اخبار الطبيب عن نيتك في اتباع هذا النظام الغذائي.

-  الملح في هذا النظام الغذائي مرتفع.

-  هذا النظام له نفس مخاطر نقص الفيتامينات والمعادن مثل كل الحميات عالية البروتين، و بالتالي لابد من تناول المكملات الغذائية.

-  خطر زيادة الكولسترول .

-  على المدى الطويل، اتباع نظام غذائي منخفض في السكريات ونسبة عالية من البروتين الحيواني يزيد بشكل كبير من خطر الموت (من السرطان أو أمراض القلب والأوعية الدموية)، ولذلك يستحسن التركيز على البروتينات النباتية.

-  من الممكن أن يسبب الإمساك، وسوء التنفس، وجفاف الفم، والتعب.

-  خطر التعب الذي يرجع إلى استهلاك كبير من البروتين.

ملاحظة: هذا النظام الغذائي غير مناسب لمرضى السكري والأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب أو الكلى.

 

 

الحميات الكلاسيكية

وهي الحميات الإعتيادة القائمة على تقليل الإستهلاك الغذائي بشكل عام:

 

  • الحميات الغذائية منخفضة السعرات الحرارية

العديد من الأنظمة الغذائية تستند على الحد من تناول السعرات الحرارية، وهو يعتمد على مبدأ بسيط؛ وهو تقليل السعرات الحرارية المستهلكة، لإجبار الجسم على استخدام احتياطاته.

النظام الغذائي منخفض السعرات الحرارية يلبي المبدأ الأساسي لفقدان الوزن: الحد من استهلاك الطاقة، بما في ذلك السيطرة على كميات السكر والدهون التي تتناولها من أجل إجبار الجسم على النهل من احتياطاته، و لا ينبعي أن يسبب أي نقص أو قصور ويتطلب الكثير من الانضباط ، كما أنه يرتكز على القواعد البسيطة التالية: عدم تناول أي وجبة خفيفة بين الوجبات، وتجنب المشروبات السكرية، وتوخي الحذر مع الصلصات.

النظام الغذائي منخفض السعرات الحرارية فعال، ولكنه -وكأي حمية اُخرى- يتطلب الانضباط. لتبدأ باتّباع حمية منخفضة السعرات الحرارية؛ تعرّف هنا على كيفية التخطيط لهذه الحمية.

 

  • حمية مايو Mayo

من الحميات التقليدية القائمة ببساطة على حقيقة أنه من الضروري الحد السعرات الحرارية (الطعام) لبدء فقدان الوزن. لذلك، تقترح هذه الخطة  فرض رقابة صارمة على السعرات الحرارية، و على من يختار هذا النظام أن يلتزم بقوائم صارمة جدة من الطعام لا تتجاوز 800 سعرة حرارية في اليوم، وتحظر هذه الخطة السكر والدهون المضافة، وتتيح القليل جدا من منتجات الألبان والخضروات.

 

إيجابيات وسلبيات نظام مايو

يعتبر فعالا في المدى القصير مع خسارة للوزن لا تقل عن 5 كيلو في أسبوعين، إلا أنه يسبب التعب وتلف العضلات و نقص في الكالسيوم، والفيتامينات B والعناصر النزرة خاصة بالنسبة للأشخاص الأكثر نشاطا، كما  أن استهلاك البيض بكثرة يمكن أن يسبب مشاكل صحية خاصة لدى الأفراد الذين يعانون من اضطرابات في استقلاب الكوليسترول و يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات الأكل مثل الشره المرضي وبالتالي فإن استعادة الوزن أمر لا مفر منه بعد التوقف.

 

 

حميات العصر

حميات العصر أو الحميات الجديدة وهي في أغلبها سريعة أو تعتمد على مكون واحد وسنتعرف على أشهر نوعين من هذه الحميات.

 

حمية  شوربة الملفوف

حمية شوربة الملفوف من الأنظمة الغذائية المنخفضة السعرات الحرارية جدا، وهي حمية متعبة و لا يجب الإلتزام بها أكثر من أسبوع واحد، ويستند هذا النظام الغذائي على حساء الملفوف التي تُقدم على أنها الحل الطبيعي لانقاص الوزن.

 

مبدأ حمية حساء الملفوف

هذا النظام قصير حيث يُنصح بالإلتزام به فقط 7 أيام، لا يتم فيها تناول أي شيء آخر غير هذه الشوربة بما في ذلك وجبة الإفطار، و عند الشعور بالجوع.

و تشمل وصفة الشوربة: الكرنب والطماطم والثوم والبصل والفلفل والجزر والكرفس والبقدونس، ويمكن إضافة الملح والفلفل أو التوابل الأخرى مثل الكاري، ولا تضاف إليها أي دهون.

 

بالإضافة إلى هذه الشوربة هناك نظام غذائي يومي لابد من احترامه وهو:

-  اليوم 1: الفاكهة

-  اليوم 2: الخضار المطبوخة من دون دهون

-  اليوم 3: الفواكه والخضروات دون دهون

-  اليوم 4: الموز (بحد أقصى 3 في اليوم)، والحليب الخالي من الدسم

-  اليوم 5: لحم البقر أو الدواجن بدون جلد مع الطماطم (البندورة)

-  اليوم 6: اللحم البقرى او لحم العجل أو الدواجن بدون جلد، والخضروات

-  اليوم 7: الأرز البني وعصير الفواكه غير المحلى، والخضار.

المشروبات الموصى بها الماء أو القهوة أو الشاي بدون سكر. وبعد أسبوع من اتباع هذا النظام الغذائي، أنت بحاجة إلى استراحة اسبوع أو اسبوعين قبل أن تفعل ذلك مرة أخرى إذا لزم الأمر.

 

فعالية حمية حساء الملفوف

فقدان الوزن يختلف بالطبع اعتمادا على الجنس والعمر والنظام الغذائي المعتاد، و لكن هذا النظام يعد بفقدان 2 إلى 3 كيلوغراما في أول 3 أيام، و5 إلى 7 كيلوغرامات في الأسبوع.

 

مزايا وعيوب النظام الغذائي حساء الملفوف

-  هذا النظام الغذائي من الخضراوات والفواكه الغنية بالألياف، وفيتامين C ومضادات الأكسدة الأخرى، و هو نوع من حمية التخلص من السموم التي تسهل العبور المعوي.

-  حمية منخفضة جدا من حيث السعرات الحرارية، و توفر حوالي 600 سعرة حرارية في اليوم الواحد، وبالتالي قد تكون متعبة جدا، و يمكن أن تسب الصداع والدوار.

-  حمية نباتية لا توفر سوى 40 غراما يوميا من البروتين وبالتلي يمكن أن تلحق ضررا بالعضلات وبالصحة العامة.

-  لأنه لا يشمل العديد من المجموعات الغذائية اليومية، فإن هذا النظام الغذائي غير متوازن ويفتقر إلى العديد من العناصر الغذائية كالحديد والمغنيسيوم والسيلينيوم، وفيتامينات "د" و "ي" وغيرها.

- شوربة الملفوف ممنوعة في حالات التهاب القولون، كما أنها قد تسبب الغازات و عسر الهضم و تهيج المعدة.

 

النظام الغذائي الهوليودي

يعتمد هذا النظام الغذائي على الفاكهة بشكل حصري :

-  اليوم 1، الأناناس كل يوم ، حبة واحدة كل ساعتين

-  اليوم 2، البابايا أو التفاح في الصباح والظهيرة والأناناس والتفاح أو المانجو في الليل.

-  اليوم 3، التفاح أو الكيوي في الصباح والأناناس في الظهيرة والتفاح والكيوي في المساء.

-  اليوم 4 ، البطيخ أو التوت.

-  اليوم 5 البطيخ في الصباح والمشمش في الظهيرة، والعنب البري  في المساء.

-  اليوم 6، الخوخ في الصباح  و الأناناس في الظهر ، و البطيخ في المساء.

-  اليوم 7 البطيخ أو التفاح كل يوم ، حبة فاكهة واحدة كل ساعتين.

 

و في الأسبوع الثاني لابد من إدخال الخضار والخبز والأطعمة النشوية لتعويد الجسم على نظام غذائي أكثر توازنا، ناهيك عن الأسماك ومنتجات الألبان واللحوم البيضاء في الأسبوع الموالي.

 

فعالية نظام هوليوود

بالنظر إلى كم الوزن الزائد الذي يمكن أن تفقده بسرعة ، فإن هذا فعال جدا لفقدان الوزن ولكن تأثيره على الصحة، يمكن أن يكون كارثيا.

 

إيجابيات وسلبيات النظام الهوليوودي

المزايا: لأنه يعتمد على الفواكه يمكن اعتباره حمية مطهرة للجسم .

السلبيات: هناك العديد من الأنظمة الغذائية التي لا تستند إلى حقيقة علمية، فهذه الحمية لها تقريبا نفس الآثار الجانبية والآثار السلبية التي للصيام فهو غير متوازن نهائيا، فنحن هنا أمام نقص في البروتين والكالسيوم والأحماض الدهنية الأساسية، والفيتامينات التي تذوب في الدهون (A، D، E و K)  وبالتالي فإن الجسد في حالة مثالية من سوء التغذية (هزال العضلات، والتعب، وفقر الدم ...)، وخطر الاصابة بالقولون العصبي بسبب الألياف الغذائية الزائدة، كما أنه نظام غذائي رتيب جدا، يسبب في كثير من الأحيان اضطرابات الأكل، و الرغبة في تناول الطعام.

 

 

قبل أن تختار اتباع نظام غذائي

كما ترى فإن الحميات الغذائية كثيرة و متنوعة و كل ما ذكرناه في المقال ما هو إلا غيض من فيض، فكيف لك أن تختار الأنسب بينها؟

عليك أن تمتلك القدرة على تمييز الحميات الغير صحيّة من غيرها حتى تتجنّب الوقوع بها، ويبقى اتباع نظام غذائي متوازن يقوم على تغطية احتياجاتك ومساعدتك على اكتساب عادات إيجابية جديدة، هو الحل و السبيل الوحيد لفقد الوزن دون الإضرار بصحتك، أو التعرّض لأثار جانبيّة غير مرغوبة، أو استعادة الوزن الذي خسرته بعد التوقّف عن الحمية. ولتبدأ برحلة تغيير إيجابية لصحّتك ولياقتك تعرّف على حمية ال Zig-Zag الجديدة والتي يُنصح بها لما لها من مزايا وإيجابيات.

المزيد

طباعة
الاكثر مشاهدة
مقالات ذات صلة
آخر المقالات

سجل مجانآ


مكتبة الوصفات مكتبة الوصفات
مكتبة التمارين مكتبة التمارين