18 أيلول, 2014

هل يمكن تخفيف نصف كيلوجرام من الوزن يومياً؟

أحد أكثر المواضيع جدلا في مجال الحميات وتخفيف الوزن هو أكبر وزن ممكن أن يفقده الشخص في أقل فترة زمنية ممكنة، وهل يمكن لأي شخص فعلا أن يخسر 3.5 كيلو من وزنه في أسبوع؟

إن كنّا نتحدّث عن تخسيس الوزن، فنعم يمكن فقدان هذا الكم من الوزن بسهولة، لكن إن كنا نتحدث عن تخسيس الدّهون، فالأمر مختلف تماماً.

 

غالباً ما يخلط الناس بين مفهوم تخفيف الوزن وتخفيف الدهون، لكنهما ليسا الأمر ذاته، فالحميات الغذائية الخاطئة والقاسية تتسبب في فقدان الماء والعضلات من الجسم بشكل أساسي، بدلاً من الدهون، وذلك لأن أي نقص حادّ ومفاجئ من مصدر الطاقة الغذائي يجبر الجسم على استخدام الأنسجة العضلية كطاقة، ومعها يتم فقد الكثير من الماء، وأي خسران للوزن من الماء هو خسران مؤقّت ووهمي.

 

على الرغم من أن المؤسسات والمراكز الصحية الكبيرة - كمركز مكافحة الأمراض والوقاية منها- توكّد على أن أفضل معدّل لتخفيف الوزن في الأسبوع هو 0.5 إلى 1 كيلوجرام، وذلك لتعزيز الصحة والمحافظة عليها؛ على الرغم من هذا، إلا أنه ما زال هناك العديد من الأشخاص - ولأسباب شخصية متعددة- يحاولون خسران كم أكبر بكثير من وزنهم بأسرع مدةّ.

والآن عودة إلى سؤالنا السابق...

 

هل يمكن تخفيف 3.5 كيلوجرام من الدهون في أسبوع (أي 0.5 كيلو يوميا)؟

حتى تحرق 0.5 كيلو من الدهون يومياً عليك أن تُنقِص 3500 سعر حراري من غذائك في اليوم، أو أن تقلل استهلاكك الغذائي وتزيد من صرف السعرات الحرارية بزيادة النشاط البدني بحيث يكون مجموع السعرات المفقودة اليومية 3500 سعر حراري.

بالنسبة للاشخاص الذين أصلا يمتلكون وزن طبيعي؛ هذا غير ممكن من ناحية فسيولوجية وبيولوجية، وذلك لأن أي نقص غذائي للطاقة يتجاوز قدرة الجسم على التعويض عنه (من خلال السحب من مخزون الدهون) يؤدّي مباشرة إلى نقص في الأنسجة الأخرى في الجسم (وهي العضلات بشكل أساسي).

 

لكن للاشخاص السمينين وذوي الوزن الزائد، إن انقاص 0.5 كيلو دهون اليوم قد يكون ممكناً نظرياً - مع التأكيد على أنها حسابات نظريّة فقط- ويمكنهم تحقيق ذلك من خلال اتباع حمية غذائية قاسية وتطبيق جدول تمارين صارم. لكن على الأرض الواقع، لن يتمكن الأكثرية من فعل هذا لوجود عوامل اُخرى مؤثرة، كالتالي:

  • - الجنس:- فالنساء عموماً يجدون صعوبة أكبر في تخفيف الوزن مقارنة من الرجال، بسبب اختلاف الهرمونات ونسبة العضلات في الجسم.
  • - المستوى السابق للياقة البدنية:- فالأشخاص حديثو ممارسة الرياضة - وخصوصا تمارين الكاريدو- يحصلون على نتائج أسرع من التدريب مقارنة مع اشخاص لديهم مستوى جيّد سابق لجهاز القلب والأوعية الدموية.
  • - المحاولات السابقة لتخفيف الوزن:- فكثرة محاولات تخفيف الوزن واعادة اكتسابه مجددا، يجعل الجسم يقاوم حرق الدهون والتخلص منها.

* قدرة تحمّل وقوة القلب والأوعية الدموية مهمّة في عملية حرق الدهون، وذلك لأن سرعة حرق الدهون وتحويلها لطاقة تعتمد على وجود الأكسين ووفرته وسرعة إيصاله للأنسجة.

 

خلاصة ما سبق؟

حتّى وإن كان تخفيف 0.5 كيلوجرام من الدهون يومياً ممكناً لبعض الأشخاص، إلا أننا لا ننصح به، فهو لا يغيّر من العادات الغذائية والصحية الخاطئة ( أي لا يعلّم تغيير السلوك الصحيّ الخاطئ)، وقد يعرَض صحّتك ومتسوى تركيزك الذهني للخطر، بالإضافة لزيادة فرصة حصولك على جلد مترهّل بعد فقد الدهون بهذه السرعة.

 

على الجهة المقابلة؛ من الممكن تخفيف 2 كيلوجرام من الدهون أسبوعيا بناءً على قيمة معدّل أيضك الأساسي ومعدّل أيضك اليومي (أي التمثيل الغذائي). لتبدأ بالتغيير، تعرّف على كيفية حساب احتياجاتك اليومية من السعرات الحرارية؛ تلك التي ستحصل عليها من غذائك، والتي ستحرقاها في التدريب لتصل إلى هدفك. (ممارسة الرياضة جزء لا يُستغنى عنه في رحلة تخفيف الوزن وذلك لتسريع حرق الدهون، والمحافظة على الكتلة العضلية وتعزيز الصحّة عموماً).

المزيد

طباعة
قيّم المقال:
2.0
الاكثر مشاهدة
مقالات ذات صلة
آخر المقالات

سجل مجانآ


مكتبة الوصفات مكتبة الوصفات
مكتبة التمارين مكتبة التمارين