10 تشرين الثاني, 2014

ما هي زيادة الوزن والسمنة عند الأطفال؟

وكيف يمكن التغلب عليها؟

زيادة الوزن والسمنة هي وجود فائض من الدهون في الجسم، و الذي يرجع بشكل أساسي إلى قلة النشاط البدني واتباع نظام غذائي غير صحي، بالإضافة إلى التأثر بعوامل منها الاستعداد العائلي أو الوراثة، وعوامل اجتماعية نفسية وغيرها.

 

وكما هو الحال عند الكبار فإن وجود فائض في كتلة الدهون في جسم الطفل له آثار سلبية على الصحة، سواء في صغره أو لبعد مرحلة البلوغ.

 

 

ما هي أسباب زيادة الوزن والسمنة لدى الأطفال والمراهقين؟

تحدث زيادة الوزن والسمنة عند وجود "عدم توزان في السعرات الحرارية"، يحدث عندما يأكل الشخص سعرات حرارية أكثر مما يحرق الجسم. –مالم يكن هناك خلل وظيفي في هرمونات الجسم والذ يمكن تحديده من خلال فحوصات طبيّة-، حيث أن نسبة السعرات الحرارية في النظام الغذائي تكون أعلى مما ينفقه الجسم لإنتاج الطاقة التي يحتاجها.

 

هناك عدة عوامل تزيد من مخاطر الاصابة  بسبب زيادة الوزن لدى الأطفال والمراهقين، نتعرف على أهمها فيما يلي:

1- الاستعداد العائلي والوراثي قد يعزز حدوث البدانة

ترتبط السمنة في حالات نادرة بمرض وراثي مرتبط بالغدد الصماء، و هناك بعض العلامات الخاصة التي تسمح للطبيب بالشك في وجودها، كما أن بعض الأدوية مثل الأدوية المضادة للصرع، أو الكورتيزون يمكن أيضا أن تسبب زيادة الوزن.

 

2- السمنة عند الوالدين

زيادة الوزن والسمنة لدى أحد الوالدين أو مع كليهما، هي أحد عوامل الخطر المهمة لزيادة الوزن أو السمنة عند الأطفال مستقبلا، فاذا كان أحد الوالدين يعاني من السمنة، هناك فرصة 50% ان يعاني اطفالهم منها ايضاً، واذا كان كلا الوالدين يعانيان من السمنة، لدى أطفالهم فرضة 80% ان يعانوا منها ايضاَ.

 

4- قلة النشاط البدني

في العصر الحالي يعاني أغلب الأطفال والمراهقين من انخفاض النشاط البدني، حيث يميلون أكثر للألعاب والأنشطة الخاملة مثل: مشاهدة التلفاز، الألعاب الإلكترونية، الهواتف النقالة بأنواعها وغير ذلك، وكل هذا قلل من السعرات الحرارية التي يصرفونها عادة في اللعب والحركة.

 

5- عوامل نفسية واجتماعية وعائلية

وجود اضرابات في الإستقرار النفسي للطفل قد يزيد من استهلاكه للطعام كوسيلة لإشغال نفسه وتفريغ الفراغ الذي يشعر به. ففي بعض الحالات مجرّد علاج هذه المشاكل النفسية يوقف مشكلة السمنة.

 

6- حمية مرتفعة بالسعرات الحرارية

حمية عالية الدهون والسكر أو الأطعمة الدهنية هي السبب الرئيسي لعدم التوازن الغذائي، وهذا الخلل هو واحد من أسباب زيادة الوزن والسمنة لدى الأطفال.

كما أن سهولة الوصول إلى هذه الأطعمة (الحلويات والمشروبات الغازية والبسكويت، والرقائق وغيرها) و كذلك الإعلانات التي تملأ أجهزة الإعلام والشوارع وغيرها يمكن أن تؤثر في العادات الغذائية للأطفال وكذلك المحيطين بهم.

 

 

ما هي علامات زيادة الوزن عند الأطفال والمراهقين؟

عندما يتعلق الأمر بالأطفال فإن تشخيص زيادة الوزن يمكن أن يكون صعبا أحيانا، ولكن هناك أعراض مثل ضيق في التنفس بعد السباق، صعوبة مشاركة الطفل باللعب مع أقارنه في الألعاب التي تتطلب حركة وقفز وتسلّق، وارتداء ملابس ذات حجم أكبر من عمره والذي يمكن أن يلفت نظر الآباء والأمهات.

 

 

كيف يتم تشخيص زيادة الوزن عند الأطفال والمراهقين؟

طبيب الأطفال أو أخصائي التغذية هو من يمكنه تشخيص زيادة الوزن، حيث يقوم بقياس وزن و حجم الطفل على فترات متعاقبة، وحساب مؤشر كتلة الجسم (BMI)، ومن ثم مقارنة النتيجة مع منحنيات بيانيّة التي أنشئت حسب جنس وعمر الطفل.

 

 

ما هي مضاعفات زيادة الوزن عند الأطفال والمراهقين؟

يمكن لزيادة الوزن أن تؤدي إلى مضاعفات في مرحلة الطفولة وعلى المدى الطويل نذكر منها:


1- مضاعفات واضطرابات النوم والجهاز التنفسي

الأطفال البدينين يميلون للنوم فقط ليلا كما أنهم معرضون لمتلازمة توقف التنفس أثناء النوم و هي نوبات متكررة من انسداد كامل أو جزئي لممرات الهواء في الجزء الخلفي من الحلق أثناء النوم، كما أن الطفل البدين قد يعاني من الشخير أثناء الليل و من سلس البول أو التبول اللاإرادي، أما أثناء النهار فقد يعاني من صعوبة في التركيز، والتعب.

 

2- مخاطر القلب والأوعية الدموية

يعاني الأطفال ذوي الوزن الزائد من ارتفاع ضغط الدم، و قد يطور أمراض القلب والشرايين أو السكري على المدى الطويل.

 

3- العواقب النفسية للسمنة وزيادة الوزن

قد يعاني الطفل من العزلة بسب وزنه الزائد وأيضا من سخرية زملائه، مما يجعله يحتقر نفسه و يشعر بالدونية وكل هذه العوامل قد تفاقم مشكلة الوزن وبالتالي يجب التفكير في مساعدة الطفل.

 

4- مضاعفات أخرى من زيادة الوزن والسمنة

زيادة الوزن قد تكون مسؤولة عن خرق الوركين والركبتين أو القدمين مما يسب ألما أو صعوبة في المشي، كما أن جلد الطفل يصبح هشا تسهل إصابته بالعدوى خاصة في الطيات و الثنايا، و يمكن لزيادة الوزن أن تسبب نمو الشعر عند الفتيات والنمو المفرط للغدد الثدية عند الذكور.

 

 

كيف تساعد طفلك للتخلص من هذه المشكلة؟

الخطوة الأولى هي تحديد سبب المشكلة، ثمّ النقاط التي من الممكن العمل عليها لتغيير هذه المسببات التي ساهمت في تطوير زيادة الوزن، ليس هناك أي علاج أو دواء أو تدخل جراحي لعلاج الأطفال ذوي الوزن الزائد، لكن هذه عدة أنواع من الإجراءات المفيدة:

 

  • زيادة النشاط البدني والتقليل من كل ما يؤدي إلى عكس ذلك.
  • تعديل التغذية وتوفير خيارات صحية أكثر وبسعرات حرارية أقل.
  • علاج المشاكل الإسرية والإجتماعية والنفسية إن وُجدت، وعزل الطفل عنها.
  • التوعية والتحفيز للطفل والأسرة كاملة عنصران هامان في الإدارة الجيدة لزيادة الوزن.

 

 

النشاط البدني

النشاط البدني مع اتباع نظام غذائي متوازن هو جزء أساسي من إدارة زيادة الوزن، فهو يلعب دورا هاما في التوازن بين العضلات والدهون. لا يمكن معاملة الطفال معاملة الكبار في ممارسة الرياضة بهدف تخفيف الوزن، لكن يفضّل التوجّه نحو اللعب والمتعة التي يدخل فيها النشاط البدني والحركة.

تعرّف على طرق لتشجيع طفلك على ممارسة الرياضة.

 

التغذية السليمة للأطفال والمراهقين

الأطعمة التي يُنصح بالتركيز عليها:

  • الفواكه والخضروات

يمكنك تعويد طفلك على تناول الطعام بشكل جيد، و يجب تشجيعه في وقت مبكر على التمتع بجميع الأطعمة، خاصة الفواكه والخضار لأنها غنية بالفيتامينات والمعادن والألياف ومنخفضة في السعرات الحرارية، والكمية الموصى بها هي خمس حصص على الأقل يوميا.

 

  • الحبوب والنشويات

بالإضافة إلى الخضار، يمكنك تقديم الحبوب والأطعمة النشوية لطفلك في كل وجبة وكما فهي مهمة لعمل العضلات والدماغ، وعلى عكس الأطعمة السكرية، فهي تمنح الطاقة التي يتم تحريرها تدريجيا في الجسم.

 

  • منتجات الألبان

منتجات الألبان ضرورية للنمو وتقوية العظام لطفلك كما أنها توفر البروتين والكالسيوم، ومن الأفضل اختيار الحليب والجبن والزبادي قليل الدسم إن أمكن.

 

  • اللحوم والأسماك والبيض

توفر هذه الأطعمة البروتين والحديد، ويُفضل اختيار اللحوم القليلة الدهون.

تعرّف على الأطعمة الصحية التي تنتمي لكل من المجموعات الغذائية لتتمكّن من اتخاذ قرارت تغذوية صحيّة أكثر.

 

الأطعمة التي يجب الحد منها:

الأطعمة الدهنية والسكرية أو الدهنية والمحلاة، ليس من الضروري حذفها كليا من النظام الغذائي لطفلك ولكنها مخصصة للمناسبات الخاصة والإستثناءات وليس العادة.

المشروبات الغازية، الحلويات، المعجنات، والآيس كريم  تسهم في تطوير وزيادة الوزن، كما أنها تسبب تسوس الأسنان.

 

تنظيم وجبات الطفل

من المهم أن يتناول طفلك وجبة الإفطار في الصباح لأنها تمده بالطاقة التي يحتاجها، و تتكون وجبة إفطار صحية من الحبوب، ومنتجات الألبان والفواكه (أو نصف كوب من عصير الفاكهة بدون سكر مضاف).

بالإضافة إلى أن النكهات مهمة جدا بالنسبة للأطفال، و لذلك ينبغي التنويع في الوجبات، ويمكنك أن تقترح على طفلك واحد أو اثنين من الأطعمة من الفواكه والألبان ومنتجات الحبوب.  قم بزيارة مكتبة الوصفات لتجد أفكار لوصفات صحيّة لأطفالك.

 

 

الوقاية خير من العلاج

يمكن الوقاية من البدانة في مرحلة الطفولة من خلال تربية الطفل على "العادات الجيدة" واستخدام الأسلوب التغذوي والبدني السليم لكل أفراد العائلة.

طباعة
قيّم المقال:
2.0
الاكثر مشاهدة
مقالات ذات صلة
آخر المقالات

سجل مجانآ


مكتبة الوصفات مكتبة الوصفات
مكتبة التمارين مكتبة التمارين