07 كانون الثاني, 2019

كيف تتخلص من القلق والتوتر اللذان يعيقان تقدمك؟

القلق والتوتر، أمران لا يمكن للمرء أن يتعايش معهما وهما موجودان في حياته الطبيعية، فما بالك إذا أصيب الرياضي بهذه الحالة وبدأت بالتأثير على جدوله الرياضي وطريقة تفكيره ورؤيته لأهدافه؟

 

إن أسوأ سيناريو يمكن أن يمر به الرياضي هو تعرضه للضغط والتوتر والقلق والإجهاد، بداية مع قلة النوم، قلة الأكل الصحي، الكثير من التفكير السوداوي الذي سيؤثر بشكل كبير على رؤيته لأهدافه ووصوله اليها، في هذا المقال من فيتنس يارد، سنعرفكم على أبرز الإستراتيجيات المتبعة لتجنب الوقوع في فخ القلق والتوتر اللذان يؤثران بشكل كبير على الأهداف التي نحلم بتحقيقها...

 

 

  • تأمل!

 

استراتيجية سهلة للغاية ونتائجها مبهرة! جرّب الجلوس مع نفسك لمدة 10 دقائق يوميًا بهدوء، وتحكم أنت بأفكارك بدلًا من جعلها تتحكم فيك وفي مسيرة حياتك وتطلعاتك، هذه الطريقة تساعد بشكل كبير على تخفيض مستويات التوتر والقلق في داخلك، تطلّع الى الأفضل، وتجاهل الأفكار السلبية التي تؤثر على رؤيتك لهدفك وكيفية الوصول اليه، يحتاج الرياضي الى القليل من الهدوء لمعرفة كيف يتصرف بعقلانية!

 

 

  • ابدأ يومك بشكل صحيح

 

هل جربت أن تبدأ صباحك بعيدًا عن القلق والتوتر؟ بدلًا من أن النظر الى هاتفك ورؤية البريد الإلكتروني الخاص بالعمل والذي يسبب لك تسارعًا في نبضات قلبك حتى قبل أن تفتح الرسائل، حاول ايجاد طريقة لتبدأ يومك بشكل صحيح بها، تناول قدحًا من الشاي، أو قم بقراءة بضعة سطور من كتابك المفضل، هذه الطريقة فعّالة وتعطي نتائج ايجابية على مدى يومك.

 

 

  • قلم وورقة يخففان الكثير من الضغط!

 

أثبتت الدراسات أن كتابة الأمور التي تفكر بها على ورقة وتحديد أولوياتك تساعد بشكل كبير على تخفيف القلق والتوتر، جرب هذه الطريقة وعبّر عن نفسك وفصّل أفكارك وودّع القلق والتوتر اللذان يؤثران على أفكارك!

 

 

  • مارس تمارينك الرياضية بتركيز شديد!

 

الآن بدأنا بالحديث:) تشير الكثير من الأبحاث أن ممارسة التمارين الرياضية بتركيز وجهد يساعدن على تخفيف التوتر بشكل كبير، حيث تؤثر التمارين الرياضية بتركيز كبير على الخلايا العصبية وتساعدان بشكل رائع على التخفيف من حدة الإحساس بالتوتر والقلق وتشعرانك بإرتياح كبير.

 

*التفكير بجدولك الرياضي الأمثل بسبب لك التوتر؟ودّعه مع تطبيق ترانسفورم مي من فيتنس يارد يخفف عنك الكثير، حمله الآن!

 

  • تواصل مع الناس وجهًا لوجه!

 

في هذا العصر الرقمي الذي نمر به، أصبح من السهل للغاية التواصل مع الأشخاص من خلف الشاشات والموبايل والتطبيقات الذكية، لم لا تغير من ذلك؟ حاول الخروج مع الأشخاص الذين ترتاح لرؤيتهم والحديث معهم بشكل شخصي ووجهًا لوجه، كوب من القهوة وحديث ودي يعبر عن أفكارك سينسيانك الكثير وستشعر بعدها بالراحة، جرب هذه الطريقة..

اليك أيضًا.. تمارس تمارينك الرياضية بإنتظام وبدون أي نتيجة؟ هذا هو السبب!

 

لم نتعمق كثيرًا في الحديث عن تأثير القلق والتوتر على الرياضي وصحته وسلوكياته، لأن القلق والتوتر يؤثران على طبيعة الشخص مهما كان يفعل، فما بالك بتأثيره عل الرياضي ويومه؟ جرب هذه الإستراتيجيات المميزة، وأخبرنا بالنتائج التي حصلت عليها، تشعر بالإرتياح؟ ننتظر منك الإجابة!

 

 

المراجع : Link

طباعة
قيّم المقال:
لا يوجد تقييم

كلمات دلالية:

الاكثر مشاهدة
آخر المقالات

سجل مجانآ


مكتبة الوصفات مكتبة الوصفات
مكتبة التمارين مكتبة التمارين