11 آذار, 2015

تأثير التقدّم بالسنّ على صحّة الرجال

يحدث عدد هائل من التغييرات الجسدية والصحيّة والنفسية عند كل من الجنسين كنتيجة حتمية للتقدّم في السنّ والتي تؤثّر تباعاً على نوعية الحياة التي يمرّ بها الإنسان. وعلى الرغم من أنه لا مفرّ من حدوث العديد من تلك التغييرات، إلا أنه من الممكن التأثير عليها بطريقة أو باُخرى سواء لتأخير حدوثها، أو للمحافظة في ذات الوقت على استقلالية الإنسان وقدرته على عيش حياة متوازنة وجيّدة ولأطول فترة ممكنة.

وفي هذه المقالة سنعرض عدد من أبرز المخاوف الصحيّة عند الرجال مع التقدّم في العمر، وأفضل النصائح للتغلّب عليها أو تخفيف آثارها على صحّة وحياة الرجال.

 

أبزر المخاوف الصحيّة المتعلّقة بالرجال والتقدم بالسنّ

 

  • تغييرات في تركيب الجسم (دهون وعضلات)

بعد سنّ الأربعين، يبدأ الرجال تدريجيا بفقد 0.5-1% من كتلته العضلية سنوياً، وبحلول الخمسين عاماً هذا يعني 5-10% من عضلاته؛ يُسمّى هذا بالـ Sarcopenia. وتكمن أهمية هذا الانخفاض في الكتلة العضلية بتقليل معدل الأيض الاساسي في الجسم، وبالتالي ارتفاع فرصة تخزين الدهون فيه –وخصوصاً في منطقة البطن-، والذي يزيد من قابلية حدوث المزيد من المشاكل الصحيّة.

 

  • سرطان البروستات

يحتلّ سرطان البروستات المركز الثالث للتسبب بالوفيات من مرض السرطان عند الرجال – سرطان الرئتين يأتي في المركز الأول- ومعظم هذ الوفيات تكون في الفئة العمرية ما بعد السبعين عاماً.


  • اختلالات بالوظائف الجنسية

تزيد فرصة الاعتلالات الجنسية مع التقدّم بالعمر عند الرجال، كضعف في القذف، وضعف الانتصاب.


  • سلس البول

تتسبّ هذه المشكلة الصحيّة – والقابلة للعلاج- بانخفاض الثقة بالنفس، والقلق والاكتئاب والعزلة الإجتماعية عند كبار السنّ رجالاً ونساءً.


  • هشاشة العظام

على الرغم من أن هشاشة العظام أكثر انتشارأ عند النساء، إلا أنها تصيب الرجال أيضاً. وأول علامات وجود الهشاشة هو حدوث كسر مباشِر خصوصا عند الحوض أو العصعص جرّاء الوقوع.


  • الأمراض المزمنة  

- تزيد فرصة الإصابة بالنوع الثاني من السكري بنسبة 20% بعد العقد الثامن من العمر.

- 80% من عمليات زرع جهاز منظّم ضربات القلب تكون في الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم الـ65 عاماً.

- فرصة حدوث الرجفان الاُذيني تقارب الـ5% عند من هم أكبر من 65عاماً، و10% عند الرجال.

- فرصة الإصابة بارتفاع ضغط الدمّ هي 30% على الأقل عند الرجال فوق الـ65 عاماً.


  • التستوستيرون

تنخفض مسويات التستوستيرون عند الرجال تدريجياً مع التقدّم في العمر، وهذا مهمّ بسبب علاقة هذا الهرمون مع الكتلة العضلية في الجسم والصفات الذكورية الاُخرى.


  •  تغييرات النوم

يقلّ مجموع ساعات النوم ليلاً إلى 6.5 إلى 7 ساعات، كما يصبح نوم الشخص أقل عمقا، وقد يستيقظ بسرعة أكبر عند وجود مختلف منبهات الإستيقاظ؛ كالضوء والضوضاء.

  

مدى محافظتك على شبابك وقوّتك الصحيّة يعتمد على العديد من العوامل، ويتأثّر بشدّة بتصرّفاتك والاختيارات التي تقوم بها خلال حياتك، ومن أبرز هذه العوامل هو الغذاء ومستوى النشاط البدني والنوم (كمّا ونوعاً) والتعرّض لبعض مصادر التلوّث كالتدخين، تعرّف على أفضل النصائح للمحافظة على شبابك وقوّتك ونشاطك.


المراجع:

http://www.who.int/

http://whqlibdoc.who.int/

http://www.nia.nih.gov/

 

طباعة
قيّم المقال:
5.0
الاكثر مشاهدة
آخر المقالات

سجل مجانآ


مكتبة الوصفات مكتبة الوصفات
مكتبة التمارين مكتبة التمارين