02 حزيران, 2014

أيهما أخطر..الدهون الزائدة أم مكان تراكمها في جسمك؟

هل تعلم أن مكان تكدّس الدهون في جسمك يؤثّر على صحتك بشكل مستقلّ وحتى  أكبر من تاثير ارتفاع نسبة الدهون لوحدها؟

العلاقة الطردية بين ارتفاع نسبة دهون الجسم وزيادة فرصة حدوث العديد من المشاكل والأمراض الصحيّة مثبتة وموثّقة في كم كبير من الدراسات العلمية، وأصبحت من المعلومات العامة والمعروفة لدى جميع الناس، لكن هناك ايضاً عدد من الأدلّة العلمية التي تشير إلى أنّ لمكان تراكم الدهون في الجسم أهميّة أكبر من نسبة الدهون الزائدة بحد ذاتها من وجهة نظر صحيّة.

 

تقييم السمنة بعيداً عن استخدام مؤشر كتلة الجسم

يستخدم مؤشر كتلة الجسم (اقرأ عن ما هو مؤشر كتلة الجسم؟ وما دلائله الصحيّة؟)، يستخدم ومنذ فترة طويلة في تقييم درجة سمنة الجسم، وعلى الرغم من كونه أداة مفيدة وعملية لتقييم السمنة، إلا انّه مجرّد مؤشّر، فهو لا يأخذ مكونات الجسم بعين الإعتبار ككثافة العظام او الكتلة العضلية ولا توزيعها في الجسم، لذلك نحن بحاجة إلى وسائل قياس أُخرى وأكثر دقّة.

 

دهون البطن و دهون الأرداف

هناك عدد من العوامل المؤثّرة على توزيع الدهون في الجسم، كالعمر والهرمونات والانجاب والجينات.

تشير العديد من الدراسات الى أن لدهون البطن تأثير سلبي على الصحّة أكبر من دهون الأرداف (تذكّر أنّ أي شكل من أشكال السمنة مضر بالصحّة)، وذلك لأنّ دهون البطن تتراكم محيطة بالأعضاء الداخلية وتنتج هرمونات من شأنها أن تسبب العديد من المشاكل والاختلالات الهرمونية، كارتفاع الاستروجين وزيادة مقاومة الانسولين، على عكس دهون الأرداف التي تتراكم تحت الجلد في تلك المنطقة.

من الجدير بالذكر أنه كلما زاد محيط الخصر (أي حجم بطن أكبر)، زادت مقاومة الانسولين* لديك، وبالتالي ارتفعت فرصة اصابتك بالنوع الثاني من السكري.

*مقاومة الانسولين تعني أن الخلايا لم تعد تستجيب لتأثير الانسولين كما يجب، وهذا يدفع بالبنكرياس لزيادة انتاجه، إلى أن تضعف انتاجيته للانسولين أو تتوقف نهائيّاً.

المخاطر الصحيّة المرتبطة بدهون البطن بشكل خاص:

  • اخلالات دهون الدم.
  • فقدان الذاكرة.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • السكري (النوع الثاني).
  • احتشاء عضلة القلب.
  • ارتفاع نسبة الوفيات.

 

كيف تقيّم دهون البطن؟

يوجد وسيلتين مفيدتين لتقييم دهون البطن والمخاطر الصحية المرتبطة بها، وهما محيط الخصر ونسبة محيط الخصر إلى محيط الأرداف.

1- قِس محيط خصرك

قد يكون محيط الخصر مؤشّر افضل للعلاقة بين دهون البطن وفرصة الاصابة بالسكري من نسبة محيط الخصر إلى الأرداف، فقد اثبتت الدراسات أنّ:

  • محيط خصر أكبر من 88 سم عند النساء،
  • ومحيط خصر أكبر من 102 سم عند الرجل، يرتبطان بارتفاع فرصة الإصابة بالأمراض والمخاطر الصحيّة.


2- احسب نسبة محيط خصرك إلى محيط اردافك

نسبة أكثر من أو تساوي 1 لدى الرجال، أو نسبة أكثر من أو تساوي 0.85 لدى النساء تدل على وجود كمية زائدة من الدهون في منطقة البطن.

لتحسب نسبة محيط الخصر إلى محيط الأرداف، قِس كل منهما ثم اقسم محيط الخصر على محيط الأرداف.

لقياس محيط الخصر: استخدم شريط القياس في منتصف المسافة بين أعلى عظمة الورك وأسفل الضلع السفلي، بدون ضغط الجلد، والشريط موازي للأرض.

لقياس محيط الأرداف: ضع شريط القياس حول أكبر محيط للأرداف، وبشكل موازي للأرض بدون ضغط الجلد.

 

كيف اتخلّص من دهون البطن المتراكمة لدي؟

يكمن الحل في كلمتين: الحمية والتمارين.

  • الحمية:

عليك تقليل مجموع السعرات لحرارية التي تتناولها يومياً، وركّز أكثر على أطعمة صحيّة ونباتية، فهي ستساعدك على تخفيف الوزن وتسهيل حركة الأمعاء.

  • التمارين:

أدرج المزيد من الأنشطة الجسدية (ايروبكس وتمارين قوّة) في روتينك اليومي، لحرق المزيد من الدهون ولبناء المزيد من العضلات التي ستساعدك في تخفيف الوزن وتعطيك شكل أجمل وانسيابي أكثر في منطقة البطن.

 

المزيد من المعلومات:

ابدأ اليوم في التغيير لوقاية نفسك من المخاطر الصحية وتعلم المزيد واذهب إلى كيف تستخدم أدوات فتنس يارد.

المزيد

طباعة
قيّم المقال:
2.4
الاكثر مشاهدة
مقالات ذات صلة
آخر المقالات

سجل مجانآ


مكتبة الوصفات مكتبة الوصفات
مكتبة التمارين مكتبة التمارين