27 كانون الثاني, 2015

مكملات غذائية تزيد مستوى التستوستيرون بطرق طبيعية

شاع استخدام المكملات الغذائية الطبيعية لرفع وتعزيز مستوى التستوستيرون في الجسم خصوصاً بين محبّي كمال الأجسام ورافعي الأثقال، وفي الواقع؛ فإن كثير من محفّزات التستس المتوفرة في الأسواق عبارة عن مضيعة للوقت والمال، فهي لا تعطي النتائج المذهلة التي تزعم توفيرها، لذا عليك الانتباه جيّداً لمدى مصداقية المنتج إن كنت تنوي شراء أي منها. وفي هذه المقالة سنذكر لك بعض المكملات الأكثر استخداماً في مكونات العديد من تلك المحفّزات.

فيتامين د

يساعد فيتامين د على امتصاص الكالسيوم، وهو مهم لصحّة العظام والمناعة وغيرها، كما تم ربطه بإنتاج هرمون التستس؛ فقد أشارت بعض المراجع أن اعطاء هذا الفيتامين كمكمّل غذائي قد يزيد من مستوى التستس، وبما أن النقص بفيتامين د شائع بين معظم المجتمعات، فإن أخذه وتناول أغذية مدعّمة به سيكون ذو أثر ايجابي على الصحّة.


الزنك

الزنك أحد المعادن التي يحتاجها الجسم بكميات قليلة، لكن له دور مهمّ جداً في إنتاج التستس في الجسم عند الرجال، وتم ربط نقص الزنك بتراجع مستويات التستس. لذا يُنصح بتناول مكملات الزنك خصوصاً للرياضيين الذين يستنفذون مخزوناتهم من المعادن والفيتامينات بسرعة بسبب احتياجاتهم المرتفعة.

هل تريد وسائل اُخرى طبيعية وفعّالة في تعزيز التستس عدا عن المكملات؟ اليك 6 وسائل طبيعية لتعزيز التستوستيرون.


مُستخرَج الـ Tribulus terrestris

تشير بعض الدراسات أن مُستخرَج هذه النبتة قد يرفع من مستوى التستس ويحسّن من الرغبة الجنسية عند الرجال، وهذا ما جعله أحد المكونات الشائعة الاستخدام في تصنيع مكملات تحفيز التستس، لكن مساهمة هذا المستخرج في زيادة القوة والكتلة العضلية غير مثبت بعد. الجرعات التي تم استخدامها في تلك الدراسات بحيث أعطت نتائج ايجابية وكانت آمنة في ذات الوقت تتراوح بين 750ملغ-1500ملغ في اليوم، لكن لا يُنصح باستخدامه لفترة طويلة. ولوحظ أنه إذا تم استهلاكه مع أدوية السكّري قد يتسبب بانخفاض زائد لسكّر الدمّ.


الفيتكس Vitex agnus cstus

الفيتكس مصنّع من زهرة تنتشر في منطقة البحر الأبيض المتوسط، ويتم استخدامه في تحضير العديد من مكملات تعزيز التستس للإعتقاد المنتشر بأنه يرفع من مستوى الهرمون ويحسّن الرغبة الجنسية، لكن مدى فاعليته في ذلك ما زالت تحتاج إلى تأكيد من خلال المزيد من الأبحاث.


اليوهيمباين Yohimbine

هو مركّب كيميائي مستخرج من لحاء شجرة اليوهيمباين، يعمل كموسّع للشرايين وبالتالي يحسّن من جريان الدمّ، وهذا ما جعله شائع الاستخدام في مكملات الرياضيين الذين يستفيدون من جريان أفضل للدمّ والعناصر الغذائية في أجسامهم. وعلى الرغم من أنه تبيّن –في نتائج بعض الدراسات- أن لهذا المركّب فائدة في تسريع حرق الدّهون والكفاءة الجنسية، إلا أن دوره في رفع التستس ما زال غير موثّق جيّداً. آثاره الجانبية نادرة ويمكن التخلص منها. إذا قررت استخدامه- وإن كان شراءه قانونيا في منطقتك- فابدأ بنصف الكمية المنصوح بها على عُلبة المنتج حتى تتأكد من أنه لا يتسبب لك بأي مشاكل صحية أو حساسية.

ملاحظة: دائماً استشر الطبيب قبل أن تأخذ أي مكملات غذائية حتى وإن كانت متوفرة بدون وصفة طبيّة، وتوقّف عن استخدامه فور ظهور أي أعراض غريبة وغير اعتيادية.

 

النقاط السابقة كانت أمثلة لطرق طبيعية لرفع مستوى التستوستيرون، وهي بذلك تختلف عن المركّبات المصنّع مخبرياً لزيادة التستس، والتي تُدعى: العلاج ببدائل التستس. ولتتعرف على الفرق بين الطريقتين إقرأ هذه المقالة .

إن كان لديك أي سؤال يتعلّق بالمكملات، اطرح أسئلتك في التعليقات في منتدى فتنس يارد لتحصل على الإجابات من قبل المختصّين في الموقع.


طباعة
قيّم المقال:
2.3
الاكثر مشاهدة
مقالات ذات صلة
آخر المقالات

سجل مجانآ


مكتبة الوصفات مكتبة الوصفات
مكتبة التمارين مكتبة التمارين