03 كانون الأول, 2018

طرق فعّالة لزيادة الدافع لديك للذهاب الى الصالة الرياضية والإلتزام بجدولك!

يواجه الكثيرون صعوبة في الإلتزام بجدولهم الرياضي، يعود ذلك الى نقص في الدافع الذي يجعلهم يذهبون الى الصالة الرياضية، عند مغادرة العمل والذهاب الى المنزل بعد يوم طويل يطلب جسمك الراحة مباشرة، وفي حال كاننت لديك عائلة فإن الإلتزامات الكثيرة ستجبرك على اهمال وتناسي جدولك الرياضي، وقضاء التزاماتك ثم الذهاب الى النوم مباشرة طلبًا للراحة.

 

جميع هذه الأسباب ستؤدي الى فقدان الدافع المهم للغاية، كيف تحصل عليه من جديد؟ هذه الطرق البسيطة والعادات المهمة ستجعلك تتغلب على هذه العقبة أملًا في الإلتزام بالذهاب الى الصالة الرياضية والعمل بجد للوصول الى هدفك، لنكتشفها معًا.

 

 

  • ضع أهدافًا منطقية

 

لا تضع أهدافًا كبيرة نصب عينيك لأنك لن تستطيع تنفيذها وسيتسلل اليأس والفشل اليك، ابدأ بالأمور البسيطة في جدولك الرياضي وضع أهدافًا منطقية.

 

الإلتزام خلال التمارين مهم للغاية، ولكنك تعطي الكثير من التمارين وقتًا أكبر مما ينبغي له، أملًا في الوصول الى نتائج أسرع، هذا الأمر مصيره الفشل! حاول إعطاء كل تمرين حقه من الوقت، ابدأ بالتمارين الصغيرة، ثم تدرج وضع أهدافًا أكبر عند تحقيقها.

 

  • كافئ نفسك!

 

بعد تحديدك للأهداف الصغيرة، والقيام بها وإنجاز المطلوب منك، كافئ نفسك حتى تتشجع وتضع أهدافًا أكبر، دلل نفسك برحلة نهائية مثلًا للتسوق وشراء بعض الملابس الرياضية الجديدة، ولكن لا تكثر من تدليل نفسك بتناول الآيس كريم بكثرة  J

 

بهذه الطريقة سيصبح جدولك الرياضي أكثر متعة، كل ما تحتاج اليه هو الحافز!

 

 

 

  • ركز على خطوتك، وتناسى هدفك الذي تحلم به قليلًا!

 

الرحلة التي تخوضها بإلتزامك بجدولك الرياضي طويلة، وعندما تضع هدفًا بعيدًا نصب عينيك وأنت لا تزال في بداية الطريق، سيتسلل القلق واليأس الى نفسك، في الغالب سيحصل ذلك، ما الحل؟

 

بدلًا من التركيز على هدفك البعيد وأنت في بداية رحلتك، ركز على خطواتك اليومية، حاول القيام بجدولك اليومي على أكمل وجه، والتزم بعاداتك الصحية اليومية من تناول الطعام الصحي وما الى ذلك، التركيز على يومك بخطواته سيجعل فرصتك بالوصول الى هدفك أعلى بكثير!

 

 

  • قم بالحصول على شريك لك!

 

هل تمتلك ذلك الشخص الذي يذهب معك الى الصالة الرياضية بإنتظام ويشاركك جميع اللحظات هناك؟ إذن أنت تعرف فائدته! أما إذا لم تجد واحدًا بعد، حاول الإسراع في عملية البحث! J

 

وجود الشريك ضروري للغاية، ستذهبان معًا الى الصالة الرياضية، تتشاركان الحديث والدوافع والطموحات والأهداف، وجوده لوحده سيعطيك دافعًا الى الذهاب للصالة الرياضية لرؤيته!

 

 

  • جدولك الرياضي أهم شيء موجد في جدولك اليومي!

 

لا تقم بالتخطيط لجدولك الرياضي بالنسبة لجدولك اليومي والتزاماتك، لا عليك بعكس العملية، صمم جدولك اليومي بناءًا على توقيت ذهابك للصالة الرياضية، لكل منّا التزاماته بالطبع، ولكن حاول تأجيلها الى ما بعد الإنتهاء من جدولك الرياضي.

 

 

  • غير من مصطلحاتك السوداوية!

 

هل تعلم أن بعض الكلامات التي تخرج من الفمك من الممكن أن تجعلك تغذ النظر عن هدفك؟ بدلًا من قول لا أستطيع فعل ذلك، أو لا أجيد فعل ذلك، أو هذا التمرين صعب للغاية، أو لن أصل الى هدفي أبدًا، استبدلها بالجمل التالية:

 

 أستطيع فعلها.

 أصبح الأمر أسهل وأسهل في كل مرة.

 سأصل الى أهدافي

 

لا تقم بالإستخفاف في هذا الأمر، تغيير بعذ مصطلحاتك وجعلها أكثر إيجابية سيعطيك دافعًا أكبر وطموحًا لا مثيل له للوصول الى هدفك.

 

 

 

  • قم بالإستعداد جيدًا

 

 

من المؤكد أن الذهاب الى المنزل بعد يوم عمل طويل والبدأ بتجهيز ملابسك الرياضية وإختيار الحذاء الرياضي المناسب ووضعها في الحقيبة أمر متعب للغاية، أنت أصلًا تكون متعبًا من بقية يومك ويتسلل النعاس اليك بمجرد دخولك من باب المنزل! هذا الأمر سيؤدي الى تبخّر الدافع الموجود لديك.

 

بدًلا من ذلك، قم بالإستعداد جيدًا، من خلال اصحاب الحقيبة التي تحتوي على ملابسك الرياضية والأدوات التي تلزمك معك الى العمل، إن استطعت قم بالذهاب الى الصالة الرياضية خلال فترة الإستراحة في عملك، أما إذا وجدت الأمر صعبًا، فأغراضك معك، غادر من عملك الى الصالة الرياضية مباشرة.  

اليك أيضًا..استراتيجيات لتنظيم جدولك الرياضي أثناء استراحة الغداء في عملك

 

كانت هذه بعضًا من الطرق والنصائح التي ستعطيك دافعًا أكبر للذهاب الى صالة التمارين الرياضية والإلتزام بجدولك الرياضي، جرب تطبيقها ، واقطع شوطًا طويلًا نحول جعل حياتك أسهل !

 

 

المراجع : Link

طباعة
قيّم المقال:
5.0

كلمات دلالية:

الاكثر مشاهدة
آخر المقالات

سجل مجانآ


مكتبة الوصفات مكتبة الوصفات
مكتبة التمارين مكتبة التمارين