11 نيسان, 2017

التضخيم و التنشيف و كيف تقوم بالأمر بالطريقة الصحيحة

 

مهما كان هدفك من هذه الرياضة سواء كان بناء العضلات أو حرق الدهون فهنالك إحتمال كبير بأنك سمعت بالتنشيف و التضخيم من قبل . وأظن أن عدد كبير منكم مر في مرحلة التضخيم و النتشيف من ذي قبل أو هنالك من يفكر في البدئ  في التنشيف أو التضخيم . والنجاح في مرحلة التنشيف أو التضخيم مرتبط بالعديد من العوامل. لذلك للنجاح في إحدى هذه المراحل عليك إحترام المعايير التي سنتطرق إليها حالا.

 

تعريف التضخيم و التنشيف

 

التضخيم:  هو الدخول في مرحلة لزيادة حجم العضلات و زيادة الوزن مع المحاولة على عدم إكتساب كمية دهون كبيرة خلال هذه المرحلة ، وذلك عن طريق الرفع من عدد السعرات التي يحتاجها الجسم مما يؤدي إلى زيادة وزنك و زيادة حجم العضلات.

 

التنشيف: وهو عكس التضخيم و الهدف منه حرق الدهون المكتسبة في فترة التضخيم و التخفيض من نسبة الدهون في الجسم للحصول على عضلات بارزة و صافية . ويتم عن طريق التخفيض من نسبة الدهون و الكاربوهدرات و زيادة نسبة البروتينات مع التركيز على تمارين الكارديو .

 

نصائح لعملية تضخيم صحيحة

 

كما ذكرنا أن الهدف من التضخيم هو زيادة حجم العضلة و كذلك زيادة الوزن ، وهذا عن طريق الرفع من عدد السعرات الحرارية اليومية . ولكن الخطأ الذي يقع فيه العديد من المتدربين الجدد و حتى ممن يمارسون هذه الرياضة مند زمن ألا وهو مباشرة عند سماع كلمة تضخيم ، يظنون أن ذلك يعني تناول أكبر كمية طعام في اليوم و التوقف عن تمارين الكارديو ، وهذا خطأ بحيث أن الهدف وراء عملية التضخيم ليس زيادة الوزن بل الهدف زيادة حجم العضلة بصفة عامة مع المحاولة على الحصول على هذا دون إكتساب كمية دهون كبيرة. وللقيام بهذا يجب الإبتعاد كل البعد عن الأطعمة السريعة فهي غنية بالدهون المشبعة والتي لن تفيدك بأي شيئ في مايخص بناء العضلات بل ستزيد من نسبة الدهون لديك فقط ويجب التركيز على الكاربوهدرات في هذه المرحلة فلو كنت تقسم عدد السعرات الحرارية بهذا الشكل 40 40 20 أي.

40% كاربوهدرات.

40% بروتينات.

20 دهنيات .

فيستحسن تغيرها إلى 40 30 30 أي.

40% كاربوهدرات.

30% بروتينات.

30% دهنيات.

إليك أهم النصائح لزيادة قوتك في التمارين

 

فهكذا جسمك سيبدأ في زيادة الضخامة بشكل أسرع و ملحوظ . وبالنسبة إلى الدهنيات فيجب أن تكون دهونا صحية وليست مشبعة كما ذكرنا ومن أهم مصادر الدهون الصحية نجد الزيوت و ثمرة الآفوكادو و المكسرات.

 

خلاصة القول في مرحلة التضخيم يجب التركيز على الرفع من عدد السعرات الحرارية اليومية من الكاربوهدرات و الدهنيات مع التركيز على الحصول على هذه المكونات من مصادر صحية .

 

 

 

نصائح لتنشيف صحيح

 

التنشيف وهو المرحلة الفاصلة بينك وبين حصولك على الجسم الذي كنت تعمل جاهدا طوال فترة الشتاء من أجل الحصول عليه.

أولا لايوجد وقت محدد لكي تنشف أو تضخم فذلك راجع لك إذا أحسست أنك مرتاح للوزن و الحجم الذي توصلت إليه ، فيمكنك إذا أن تبدأ في مرحلة التنشيف ، وللقيام بذلك عليك التخفيض من عدد السعرات الحرارية التي تستهلكها في اليوم و يمكنك كذلك لآن العودة إلى نضام 40 40 20 مرة أخرى .

 

الهدف من التنشيف هو التركيز على البروتينات و حرق الدهون المكتسبة في فترة التضخيم للحصول على نسبة دهون قليلة حتى تبرز العضلات بشكل جيد .

في هذه الفترة يجب التركيز على تمارين الكارديو بشكل كبير لأنها من سيساعك على حرق الدهون وفي نفس الوقت الحفاظ على الكتلة العضلية المكتسبة. و إذا كنت تود إستعمال مكمل غذائي ليساعدك على مد جسمك بما يحتاجه من البروتينات ، فلا يوجد أحسن من الهايدرو واي بحيت يتوفر على 100% بروتين و هو خالي من الدهون و السكريات.

 

 

 

من الأخطاء المنتشرة في المجتمع العربي أنه في فترة التضخيم يجب حمل أوزان ثقيلة مع عدات قليلة و في مرحلة التنشيف يجب رفع أوزان خفيفة مع عدات كثيرة . وهذا غلط ولا أساس له من الصحة سواء كنت تريد التضخيم أو التنشيف فذلك لا علاقة له مع التمارين بل التغذية من يتحكم في الأمر.

 

طباعة
قيّم المقال:
2.2

كلمات دلالية:

الاكثر مشاهدة
آخر المقالات

سجل مجانآ


مكتبة الوصفات مكتبة الوصفات
مكتبة التمارين مكتبة التمارين