11 نيسان, 2017

أضرار التدخين على لاعبي كمال الأجسام

في عصرنا الحالي لا يوجد شخص لا يدري أو لا يعلم بأضرار التدخين على الصحة بصفة عامة . فالتدخين يؤثر على صحة القلب و التنفس و ضغط الدم و يسبب عدد كبير من السرطانات . ومن ضمن المشاكل التي يسببها التدخين تأثيره السلبي على قدرة و قوة الجسم و بالتالي فإن التدخين و بناء الأجسام أو الرياضة بصفة عامة لا يلتقيان. فكيف تتمرن من أجل تحسين و الحفاظ على صحتك وفي نفس الوقت تقوم بأفعال تدمر صحتك مثل التدخين . لهذا إذا كنت من المدخنين و تمارس رياضة كمال الأجسام ، فإليك بعض المشاكل التي يسببها التدخين و التي قد تجعلك تفكر مرتين قبل إشعال سيجارتك القادمة.

 

 

التدخين و بناء الأجسام

 

بما أن عملية التنفس تتأثر بشكل مباشر و فوري بالتدخين فذلك يؤدي إلى زيادة مقاومة مجرى الهواء و إنخفاض نسبة إمتصاص الدم للأوكسيجين .لهذا فإن عدد ضربات القلب عند الإنسان المدخن هي أكثر بنسبة 30% مقارنتا مع الإنسان الغير المدخن . و إرتفاع عدد ضربات القلب و نسبة ضخ الدم يؤدي إلى إنخفاض تدفق الدم من الأوعية الدموية مما يؤدي إلى الضعف ، لهذا إذا كنت تدخن و تواجه صعوبة في إنهاء الجولات و تحس أنك تفقد طاقتك بسرعة ولا تملك الطاقة الكافية لإنهاء تمارينك و تشعر بالتعب بعد الجري لمدة قصيرة فهذا لأن التدخين يقلل من نسبة عمل الكلى مما يجعلك تجد صعوبة في التنفس و إدخال الهواء إلى الرئيتين و أنت في أمس الحاجة إليه. و كذلك التدخين ينتج البلغم وهذا يعمل على غلق مجرى التنفس لديك .

 

 

 

التدخين يقلل من هرمون التيستوستيرون

 

أن تملك نسبة تيستوستيرون عادية أو عالية فهو شيئ جيد إذا ما كنت تريد بناء العضلات . و التدخين يعمل على القضاء بشكل كلي على الخلايا المسؤولة عن إفراز هذا الهرمون في الجسم . مما يؤثر بشكل سلبي على نسبة إنتاج هرمون التيستوستيرون في الجسم و يجعلك تعاني من نقص في هذا الهرمون الضروري لبناء العضلات مما سيؤثر سلبيا على النتائج التي ستحصل عليها من التمارين.

 

 

 

التأثير على الإستشفاء العضلي

 

في دراسة قامت بها المجلة الأمريكية أكدت أن التدخين يتدخل و يؤثر على كفاءة و سرعة الإستشفاء العضلي مما يؤثر سلبا على بناء العضلات ، فالكل يعلم أنه لبناء العضلات يجب توافر ثلاث عوامل وهي التغذية السليمة و التمرين الشاق و الراحة ، بحيث في فترة الراحة تبدأ العضلات في النمو ولا يمكن أن تنمو العضلات إذا لم تكن تحقق الإستشفاء الكامل ، لهذا فإن التدخين سيحول بينك و بين الوصول إلى هدفك في رياضة كمال الأجسام.

 

 

 

التأثير على الحمية الغذائية

 

لبناء العضلات جسمك يحتاج عدد معين من السعرات الحرارية بشكل يومي ، والتي يجب عليك أن تحصل عليها من تناول الطعام . ولكن المشكلة بالنسبة للمدخن أنه يفقد الشهية إلى أكل الطعام لهذا معظم المدخنين نحيفي البنية . فكيف تريد بناء العضلات و أنت أصلا لا توفر ما تحتاجه عضلاتك للنمو.

 

 

 

التأثير على النوم

 

من المعروف على أن جسمك يحتاج ما لايقل عن 8 ساعات من النوم اليومي لبناء وتقوية العضلات ، ولكن بسبب التدخين فإنك لن تحصل على النوم الكافي حتى و إن نمت 12 ساعة في اليوم ، وذلك لأنه أثناء نومك فجسمك لا يتوقف عن العمل لإصلاح الضرر الذي يقع فيه بسبب التدخين و يعمل على المحاولة في التخلص من النيكوتين مما يبقي جسمك مشغولا طوال الوقت . فبدل أن يعمل على بناء العضلات ينشغل في التعامل مع كل تلك السموم التي تدخلها للجسم طوال النهار.

 

 

أضرار التدخين على لاعبي كمال الأجسام لا تعد ولا تحصى فيكفي القول أنه يهدد حياتك . كذلك التدخين سيحول بينك و بين الوصول إلى الجسم الذي تحلم به ، فالنتيجة التي سيحقها شخص غير مدخن يتمرن جيدا و يتبع حمية غدائية صحية و يعطي جسمه الوقت الكافي للراحة . في سنة ، لن تحققها أنت إذا كنت تدخن في سنتين و ذلك لأن التدخين يبطئ من نسبة و سرعة بناء العضلات مقارنة مع من لا يدخن ، لهذا يجب التفكير جيدا قبل الإدمان على هذه العادة و يجب الإبتعاد عنها في أقرب وقت حتى لا تقع في ما لايحمد عقباه

 

طباعة
قيّم المقال:
2.1

كلمات دلالية:

الاكثر مشاهدة
آخر المقالات

سجل مجانآ


مكتبة الوصفات مكتبة الوصفات
مكتبة التمارين مكتبة التمارين