26 حزيران, 2014

8 عادات رمضانية تسبب لك السمنة

لصيام شهر رمضان الفضيل العديد من الفوائد الصحيّة للجسم والتي تدعمها العديد من الدراسات العلمية؛ كتنظيف الجسم وتطهيره من الفضلات، تحسين عملية الشفاء للخلايا في عدد من الأمراض، مفيد لمرضى القلب والشرايين بما أنه يساعد في تخفيض الدهون الثلاثية والكوليستيرول ويرفع من الكولسيتيرول الجيد في الدّم -هذا إن جُمع الصيام مع نظام غذائي سليم بعد الافطار.

كما ويساعد  الصيام في تحفيز حرق الدهون في الجسم، فبعد انخفاض مستوى السكر في الدم، يتحوّل الجسم إلى استخدام الدهون كمصدر للطاقة للقيام بالعمليات الحيوية الأساسية، ولهذا شهر رمضان فرصة ممتازة لتخفيف الوزن وتنشيط حرق السعرات الحرارية الفائضة والمتكدّسة في الجسم.

على الرغم من ذلك إلا أنّ شهر رمضان يتحوّل إلى شهر زيادة الوزن وتراكم الدهون والكسل للعديد من الأشخاص، وذلك بسبب 8 عادات رمضانية خاطئة يمارسونها في فترة الإفطار إلى السحور، تعرّف عليه وطرق لتجنّبها.


1- الاستهلاك الزائد للعصائر المحلاة على الفطور.                                                                                            

من العادات الرمضانية الأساسية وجود العصائر المحلّاة سواء الجاهزة أو المذوبة على وجبة الافطار، لكن مشكلتها أنها مرتفعة جداً بمحتواها من السكر، مما يزيد من مجموع السعرات الحرارية المتناولة في اليوم، ويحفّز تخزين هذه السكريات الزائدة عن الحاجة كدهون وبالتالي تفقد فائدة الصيام في مساعدتك على تخفيف وزنك.

الحل؟

لتتجنّب السعرات الحرارية الزائدة عليك استبدال العصائر الطبيعية (بدون اضافة السكر) ما أمكن بدلا من العصائر الجاهزة، وأن تتحكّم بالكميات التي تستهلكها من العصير أيّاً كان نوعه، فتذكّر أن كل كوب من العصير الطبيعي بدون سكّر، يحتوي على حوالي 120 سعر حراري.

 

2- كثرة تنوّع الأطعمة في الوجبة الواحدة.                                                                                                       

وجود عدد كبير من الأطعمة على مائدة الافطار يشجّعك على تناول كميات زائدة من الطعام، بسبب رغبتك في إشباع حاسة التذوق لديك من جميع الأطعمة المتوفّرة، خصوصاً بعد الشعور بالحرمان من الصيام.

 الحل؟

حتّى تتمكن من التحكّم بالكميات التي ستتناولها على الافطار أو السحور، قلّل من أنواع الأطعمة التي تضعها على مائدتك، مع الحرص على وجود الخضراوات في كل وجبة.

اقرأ أيضاً: أطعمة لتتجنبها واُخرى لتركّز عليها في رمضان 2015


3- السرعة في الأكل بعد أذان المغرب مباشرة.

السرعة في الأكل تجعلك تستهلك كميات أكبر لأنك لا تعطي معدتك الفرصة لإرسال السيلات العصيبة المسؤولة عن احساسك بالشبع وتوقفك عن الأكل.

الحل؟

ابدا إفطارك بما ينشّط معدتك للعمل، وكما قال الرسول عليه الصلاة والسلام: ((إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمرٍ فإنه بركة، فإن لم يجد تمراً فليفطر على الماء، فإنه طهور))، واحرص على مضغ الطعام ببطئ مما ينبّه مركز الإحساس بالشبع فيشعرك بالاكتفاء.

 

4- عدم تناول وجبة السحور.


وجبة السحور مهمّة جدّا، فهي تزوّدك بالطاقة لساعات الصيام، وتقلل فرصة حدوث الصداع أو الإعياء او العطش الشديد خلال النهار، وتساعد على تنظيم العمليات الأيضية في جسمك، وأهمية وجبة السحور تماثل أهمية وجبة الافطار في تخفيف الوزن والمحافظة عليه.

الحل؟

احرص على تناول وجبة السحور، وإن كنت ممن لا يرغبون فيها كثيراً، تناول على الأقل صنف من الفواكه او كوب من اللبن، لكن لا تتخطّاها.

 

5- استهلاك كميات أكل كبيرة في الوجبة الواحدة.            

يتناول معظم الاشخاص كميات طعام في رومضان أكبر من تلك التي يتناولوها في ايام السنة الأخرى، وذلك يعود بشكل اساي للشعور بالحرمان طوال النهار، بالاضافة الى كثرة تنوذع الاطعمة المذكورة سابقاً.

الحل؟

لتحديد الكميات التي تأكلها، استخدم صحون أصغر للأكل، ومن الممكن ان تحدد لنفسك صحن و زبديّة معيّنه تتخذها كمقياس للكميات التي تتناولها دون أن تعيد ملئها مرّة ثانية.

 

6- قلّة الحركة.                                                                                                                  

للأسف تحوّل شهر رمضان من شهر التغيير والنشاط الى شهر الكسل، ومع التوقيت الصيفي وساعات الصيام الطويلة من الصعب الحفاظ على مستوى نشاط كما في الأيام العادية، مما يقلل من السعرات الحرارية التي يحرقها جسمك على الأنشطة الجسديّة.

الحل؟

بما أنه من غير الممكن ممارسة النشاط الرياضي خلال ساعات الصيام، عليك المحافظة على نصف ساعة من ممارسة أي نشاط رياضي تفضله -في الفترة ما بعد اللإفطار بساعتين ونصف الى ثلاث ساعات او بعد صلاة التراويح حتى لا تصاب بعسر الهضم-، خمس أيام في الأسبوع على الأقل خلال شهر رمضان، لتتجنّب اكتساب الوزن.

 

7- استبدال العصائر والمشروبات الغازية بالماء لتروية العطش.                                                                          

المشكلة في هذه العادة واضح وبسيط، الماء لا يحتوي على اي سعرات حرارية ويساعد على تخفيف الوزن، أما العصائر والمشروبات الغازية مرتفعة بالسعرات الحرارية وتستهلك مخزون الماء في الجسم لتصريفها بالتالي تسبب زيادة الوزن وزيادة العطش فيما بعد.

الحل؟

حدّ الحمية التي تستهلكها من العصائر، وضع كاس أو زجاجة الماء بقربك لتشرب منها باستمرار لتروية عطشك، ووقائة نفسك من الجفاف خصوصا لكون ساعات الصيام في رمضان صيف 2015 طويلة وتصل لحوالي 17 ساعة في اليوم. اقرأ ايضا الماء لاسلوب حياة صحّي

 

8- تناول الحلويات والفواكه مباشرة بعد الإفطار.                                                                         

من الأخطاء المرتكبة في رمضان هو الاكثار من الحلويات، وخصوصا تناولها مباشرة بعد الافطار، فهي تزيد من السعرات الحرارية المتناولة والعطش والتخمة.

الحل؟

اترك فاصل زمني بين الفطور وتناول الحلويات لتمنح نفسك الشعور بالسيطرة على الكميات التي تتناولها وتتجنّب النّهم، تناول الحلويات التي تحبّ، لكن للتذوّق وليس للشبع.

المزيد

طباعة
التصنيفات: مقالات رمضانية
قيّم المقال:
2.6
الاكثر مشاهدة

سجل مجانآ


مكتبة الوصفات مكتبة الوصفات
مكتبة التمارين مكتبة التمارين